اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

"معمول العيد"... ضحية أخرى تنضم لقافلة ما ترحم عليه اللبنانيون بعد الأزمة الإقتصادية والمالية التي أصبحت كسوسة خرقت عادات اللبنانيين وتقاليدهم وأسلوب حياتهم. فعادةً لا يكتمل العيد في أي بيت لبناني من دون كعك المعمول الذي يعتبره اللبنانيون "بركة العيد". أما اليوم فـ"لا عيد ولا بركة" وللتقاليد "لا طعمة ولا لذّة" فلم يبقى للبناني اليوم سوى الصلاة والترحم على ما تبقى من "أيام العزّ"!

وفي جولة قام بها موقع "الديار" على المحلات التجارية، كشفت وبالأسعار تكلفة "معمول العيد" لهذه السنة واتُضِح الآتي:

سعر 2 كيلو طحين فرخة "سميد": 64,000 ل.ل

سعر كيلو سكر: 15,000 ل.ل

سعر كيلو السمنة 470,000 ل.ل

سعر باكيت الزبدة عدد 2 – 96,000 ل.ل

سعر وقية جوز بـ 50,000 ل.ل ما يعني ان الكيلو يساوي 250,000 ل.ل

سعر وقية الفستق حلبي ل.ل 94,000 ما يعني أن الكيلو يساوي 470,000 ل.ل

سعر علبة التمر المجروش عدد 2 – 68,000 ل.ل

سعر ماء الزهر 50,000 ل.ل

سعر ماء الورد 50,000 ل.ل

قارورة غاز314,000 ل.ل

ليصبح مجموع أسعار المقادير كلها يساوي الـ 1,847,000 ل.ل لحصة تكفي 5 أشخاص فقط.

وهكذا يفتقد اللبنانيون رهجة الأعياد والأفراح. فالشعب الذي لم يعرف اليأس يوماً أصبح معاشه يوازي سعر "كيلو معمول"!


الأكثر قراءة

كيف توزعت الكتل النيابية؟