اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

دانت إيران، الإساءة للمسلمين في السويد خلال شهر رمضان وبحماية رسمية من الشرطة، معتبرة أنها إثارة للكراهية.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي بهادري جهرمي، عبر "تويتر": "إن حرية الأديان قد تركت مكانها للإساءة الى الأديان السماوية؛ حرية التعبير أصبحت أيضا أداة لترويج التطرف والعنصرية في الغرب".

وأضاف: "إن الإساءة الشنيعة لملياري مسلم في شهر رمضان المبارك وبحماية رسمية من الشرطة السويدية لا تأتي في إطار حقوق الانسان، بل هي إثارة للكراهية وعمل ضد الحياة المعنوية للبشرية".

وكان زعيم حزب "الخط المتشدد" الدنماركي، راسموس بالودان، قد أقدم على إحراق نسخة من القرآن الكريم في مدينة لينشوبينغ بجنوب السويد، تحت حماية الشرطة.

وأفادت مصادر إخبارية، بأن بالودان جاء رفقة عناصر الشرطة إلى منطقة في المدينة السويدية يقطن فيها مسلمون، وأشعل النار بالقرآن، دون أن يعير اهتماما بالتنديدات الصادرة عن حشد يقدر عدده بـ 200 فرد.

الأكثر قراءة

«إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟