اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

إستأنف رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي نشاطه في السراي الحكومي بعد انتهاء عطلة الاعياد، واجتمع قبل ظهر اليوم مع وفد من الاتحاد العمالي العام برئاسة النقيب بشاره الأسمر وضم نائب الرئيس حسن فقيه، الأمين العام سعد الدين حميدي صقر وعضوي هيئة المكتب علي صقر وانطون انطون.

اثر اللقاء أعلن النقيب الأسمر: "بحثنا مع دولة الرئيس عملية تسريع دفع المبالغ المقطوعة المقررة للقطاع العام بانتظار صدور قانون الموازنة، وضرورة ان تدفع هذه المبالغ تدريجيا وأن يدفع اول قسم منها قبل الأعياد. وتم لهذه الغاية الإتصال بوزير المالية للتنسيق في هذه الأمور ولوضع عملية تنفيذية فورا للبدء بالدفع قبل الأعياد لموظفي القطاع العام والمؤسسات العامة والعسكريين والمتقاعدين".

اضاف: "شكرنا دولة الرئيس على ما تم الإتفاق عليه بالنسبة لإعطاء هذه المساعدات المقطوعة للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، وبحثنا قضية الرغيف وشددنا على ضرورة عدم رفع الدعم عن الطحين في هذه المرحلة الإقتصادية الصعبة وضرورة الإستمرار بدعم رغيف الفقراء. وفي هذا الإطار تقرر عقد اجتماع موسع تحضره كل النقابات المعنية. كما أكدنا على الأمن الغذائي الذي ، كلما اهتز، اهتز معه الوضع الامني، ولذا نرى تصاعدا في حالات السلب والقتل والنهب والتشليح وصولا الى الإعدام".

ورأى الأسمر أن الوضع الأمني مهم جداً في هذه المرحلة لنتمكن من الوصول الى الاستحقاقات الدستورية بالطريقة السليمة.

ورداً على سؤال قال: "طالبنا بالنسبة للموظفين في القطاع العام باعادة احياء لجنة المؤشر، والعودة الى الاجتماعات، وطبعا هناك حوار بيننا وبين الهيئات الاقتصادية، واتفقنا على أساسه برفع بدل النقل اليومي اكثر من 65 الف ليرة لبنانية وقد يصل الى 100 الف ليرة او أكثر، وهذا الحوار مستمر مع رئيس اتحاد الغرف محمد شقير، وسيكون الإتفاق برعاية الرئيس ميقاتي وبوجود وزير العمل أيضا".

جمعية المصارف

واستقبل الرئيس ميقاتي وفدا من جمعية المصارف برئاسة سليم صفير وتم خلال اللقاء البحث في الأوضاع المصرفية والمالية.

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد