اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن مسلحين أطلقوا النار على سيارة تقل قائدا كبيرا بالحرس الثوري في جنوب شرقي إيران، في ساعة مبكرة من صباح السبت، مما أسفر عن مقتل حارسه الشخصي.

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، أن العميد حسين الماسي، قائد الحرس الثوري في إقليم سيستان وبلوخستان، لم يصب بأذى بعد الهجوم، وأنه تم اعتقال المهاجمين.

وقالت الوكالة إن محمود آبسالان، الحارس الشخصي الذي لقي حتفه في الهجوم، الذي وقع بالقرب من نقطة تفتيش في زاهدان عاصمة الإقليم، هو نجل قائد كبير بالحرس الثوري بالمنطقة.

ويعاني إقليم سيستان وبلوخستان القريب من الحدود الباكستانية والأفغانية، من الاضطرابات المتمثلة في عصابات تهريب المخدرات، وكذلك المعارضين الذين يناوؤن السلطات بالبلاد.

(سكاي نيوز عربية)

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف