اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أشارت مصادر مطلعة على جو رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة لـ "الديار" الى أن المفتي عبد اللطيف دريان هو ضد المقاطعة منذ بداية الطريق، وكلامه اتى ليؤكد مرة جديدة انه في حال فسر البعض قرار المستقبل بمثابة دعوة لمقاطعة الانتخابات فهو لا يعني ذلك".

وردا على سؤال عما اذا كان السنيورة مازوما ومحاصرا سنيا ويبحث عن حاصل ولو وحيد في بيروت، قالت المصادر : على كل حال الانتخابات عالابواب و"المي بتكذب الغطاس"! اما عن مستوى المشاركة السنية المتوقعة فجزمت المصادر المطلعة على جو السنيورة بان المشاركة ستكون جيدة ولو انها اقل من انتخابات 2018! 

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟