اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

طالبت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، بالإفراج الفوري عن اثنين من موظفيها المحتجزين، منذ تشرين الثاني، لدى الحوثيين في اليمن، مشيرة إلى أن مكانهما لا يزال مجهولا.

وقالت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليت: "يجب الإفراج فورا عن اثنين من موظفي الأمم المتحدة المحتجزين منذ أوائل تشرين الثاني من العام الماضي". وأضافت: "على الرغم من المناشدات المتكررة بإطلاق سراحهم على الفور، فإن مكانهم لا يزال مجهولا، ونحن "قلقون للغاية بشأن سلامتهم".

ولفتت إلى أنه "بموجب القانون الدولي، يتم منح موظفي الأمم المتحدة الامتيازات والحصانات الضرورية لأداء مهامهم الرسمية بالشكل المناسب".

المصدر: أ ف ب 

الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!