اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال قصر بكنغهام ومذيع بهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) السبت، إن لقطات لم تشاهد من قبل لملكة بريطانيا إليزابيث وهي فتاة صغيرة قبل اعتلاء العرش ستُعرض في فيلم وثائقي جديد يذاع نهاية الشهر الجاري.

وسيسبق العرض في 29 مايو أيار الاحتفالات بمرور سبعة عقود على تولي الملكة العرش.


وقال سايمون يانج محرر الشؤون التاريخية لدى "بي بي سي": "هذا الفيلم الوثائقي هو لمحة غير عادية عن جانب شخصي عميق من العائلة المالكة نادرا ما يُشاهد، ومن الرائع أن تكون قادرا على عرضه للأمة ونحن نحتفل باليوبيل البلاتيني لها".

وقالت "بي بي سي" إن المنتجين شاهدوا ما يزيد على 400 تسجيل مصور، منها ما وراء الكواليس لأحداث مرت بها الدولة، فضلا عن أكثر من 300 خطاب ألقتها الملكة.


وقال مكتب الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، الخميس الماضي، إن أفراد العائلة المالكة سينوبون عنها عندما تعود الحفلات التقليدية هذا الصيف في حديقة قصر بكنغهام.

وأجبرت مشاكل الحركة، الملكة البالغة من العمر 96 عاما على تقليص مشاركاتها في المناسبات العامة، وقال القصر إن أفراد العائلة سيمثلونها في حفلات الحديقة التي تعود بعد أن أدت جائحة كوفيد-19 إلى توقفها لمدة عامين.

واحتفلت الملكة إليزابيث الثانية بعيد ميلادها الـ 96 قبل أيام في قرية ساندرينغهام بشرق إنجلترا التي كانت على الدوام ملاذا للملكة وزوجها الراحل الأمير فيليب من جلبة الرسميات وشؤون الدولة. وقضت إليزابيث اليوم في منزل وود فارم الريفي الذي تفضله كثيرا.

وجاء عيد ميلادها هذه السنة خلال عام اليوبيل البلاتيني للملكة، و70 عاما من الجلوس على العرش.


وبينما كان عيد ميلادها هادئا، ستقام احتفالات عامة معتادة في الفترة من 2 إلى 5 يونيو، حيث تم تحديد أربعة أيام من احتفالات اليوبيل بالتزامن مع عيد ميلاد الملكة الرسمي.

الأكثر قراءة

ماذا يحدث لجسمك إذا تناولت موزة واحدة يوميا؟