اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اتفقت إسبانيا والمغرب على إعادة فتح حدودهما البرية في جيبي سبتة ومليلية شمال المملكة، خلال الأيام المقبلة، وذلك بعدما ظلت مغلقة لعامين، وفق ما أعلن وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل الباريس.   

وقال الباريس، الذي كان مشاركاً في اجتماع التحالف الدولي لمناهضة تنظيم داعش، في مراكش: "توصلنا إلى اتفاق نهائي لإعادة فتح الحدود البرية مع سبتة ومليلية خلال الأيام المقبلة"، من دون الإعلان عن الموعد المتفق عليه.

وأضاف: "اتخذ القرار، لكن هناك جوانب عملية" يتعيّن حلها.

وكانت هذه المعابر الحدودية أغلقت قبل عامين بسبب جائحة كورونا، لكنها ظلت مغلقة بعد ذلك في سياق أزمة دبلوماسية حادة بين الرباط ومدريد، قبل أن يعلن البلدان مطلع نيسان عن خريطة طريق لطيّ هذه الصفحة.

وأعلن وزير الداخلية الإسباني أن إعادة فتح تلك المعابر ستتم في الـ 30 من نيسان، قبل أن يُمدّد الإغلاق لمدة 15 يوماً إضافية، بحسب ما نشر في الصحيفة الرسمية الإسبانية.

ومن المرتقب أن تستأنف مدريد والرباط مفاوضاتهما السياسية بخصوص ترسيم الحدود البحرية قبالة الصحراء خلال الأيام المقبلة.  

وقال موقع "eldiario" الإسباني إنه بعد 15 عاماً من عدم الجلوس للحديث، سيلتقي وفدا البلدين هذا الأسبوع لمناقشة مسألة حدود المياه الإقليمية بين البلدين، مشيراً إلى أن الجانبين لديهما الاستعداد الكامل لترسيم الحدود البحرية، بحضور ممثلين عن حكومة جزر الكناري.

الأكثر قراءة

المجلس النيابي الجديد امام خطر التعطيل المتبادل والتغيريين «بيضة قبان» اذا توحدوا؟ توازن نيابي بين «القوات» و «التيار».. وحزب الله يحذر «خصومه» من حسابات خاطئة «الطريق» غير «معبدة» امام الحكومة والاستحقاق الرئاسي بانتظار «التسوية» الاقليمية