اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكرت إذاعة جيش الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الجمعة، أن الجيش يجري تحقيقا معمقا للوقوف على حادثة إطلاق النار التي قتلت فيها الصحفية شيرين أبو عاقلة في جنين، يوم الأربعاء المنصرم، مستأنفاً في الوقت ذاته مداهماته في جنين.

يأتي ذلك كجزء من العملية التي قام بها جيش الاحتلال "الإسرائيلي" صباح اليوم الجمعة في جنين، لإلقاء القبض على المطلوب الفلسطيني في حركة الجهاد الإسلامي محمود دبعي، ما أسفر عن إصابة 11 فلسطينيا.

وذكرت الإذاعة العبرية، أن قوات من الاحتلال وصلت إلى الموقع الذي قتلت فيه شيرين بجنين في إطار تحقيق داخلي يجريه جيش الاحتلال.

وقالت الإذاعة إن ”الجيش "الإسرائيلي" استغل اقتحام جنين صباح اليوم لفهم مصدر إطلاق النار باتجاه شيرين أبو عاقلة، وللترويج لقصة الاحتلال التي لم تصمد أمس أمام العالم“.

وفي السياق ذاته، ذكرت القناة ”12“ العبرية، أن السلطة الفلسطينية استجابت للضغوط الأمريكية وقامت بتأجيل المؤتمر الصحفي للإعلان عن نتائج تشريح جثمان شيرين أبو عاقلة.

وأشارت إلى أن السلطة الفلسطينية أرسلت نتائج التشريح للأمريكيين قبل عرضها في المؤتمر، وفق ما ذكرته القناة العبرية.

وحصلت "إسرائيل" أمس الخميس على صورة مقطعية لجثة الصحفية شيرين أبو عاقلة، دون العودة إلى السلطة الفلسطينية التي ترفض إجراء تحقيق مشترك مع "إسرائيل" في حادثة استشهادها، وفق ما ذكرته وسائل إعلام عبرية.

وأعلنت قناة ”كان“ العبرية، أن ”مسؤولين أمنيين "إسرائيليين" تمكنوا من الحصول على صورة CT لجثة الصحافية شيرين أبو عاقله في محاولة للوصول إلى استنتاجات بشأن ظروف وفاتها في جنين“.

وأوضحت القناة العبرية، أن ”المسؤولين الأمنيين "الإسرائيليين" تشاوروا مع المختصين بشأن الصور التي حصلوا عليها، وقرروا أنه لا يمكن الوصول إلى استنتاجات من تلك الصور“.

وأضافت القناة: ”حتى بعد أن أعلن الفلسطينيون أنهم سيرفضون إشراك "إسرائيل" في التحقيق، واصل المسؤولون في الإدارة الأميركية الضغط في الساعات الأخيرة على السلطة الفلسطينية، بما في ذلك وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ للتعاون في حادثة أبو عاقلة“.

وتابعت: ”إسرائيل أبلغت الإدارة الأميركية أنه بدون تعاون فلسطيني ونقل الرصاصة، سيكون من المستحيل الوصول إلى الحقيقة“، مشيرة إلى أنه قد لا تعرف إسرائيل مطلقاً من أطلق النار على الصحفية أبو عاقلة.

وأشارت القناة ”12“ العبرية، إلى أن التحقيق العسكري "الإسرائيلي" الجاري يتركز على حادثة واحدة، وهي إطلاق النار على أبو عاقلة، مؤكدة أن تحقيقات الجيش "الإسرائيلي" أظهرت وجود مسلحين فلسطينيين أطلقوا النار على قوات الجيش "الإسرائيلي" التي ردت بإطلاق النار.

(ارم نيوز)

الأكثر قراءة

المجلس النيابي الجديد امام خطر التعطيل المتبادل والتغيريين «بيضة قبان» اذا توحدوا؟ توازن نيابي بين «القوات» و «التيار».. وحزب الله يحذر «خصومه» من حسابات خاطئة «الطريق» غير «معبدة» امام الحكومة والاستحقاق الرئاسي بانتظار «التسوية» الاقليمية