اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكدت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني ويليامز، التزام البعثة الأممية بمواصلة الجهود لإيجاد حل للأزمة السياسية الراهنة في ليبيا.

وأطلعت ويليامز رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، خلال لقاء جمعهما على الاستعدادات الجارية لعقد جولة المشاورات الثانية بين لجنتي مجلس النواب والدولة بالعاصمة المصرية القاهرة، منتصف شهر مايو الجاري، والخطوات المتبعة في اتجاه التوافق حول المسار الدستوري.

كما استعرض اللقاء جهود المجلس الرئاسي، والجهود الأممية مع الأطراف المشاركة في العملية السياسية، خاصة الدور الإفريقي في عملية المصالحة الوطنية، ومناقشة الخيارات المختلفة لإنجاحها، والمحافظة على الاستقرار في البلاد، للوصول إلى الاستحقاقات الانتخابية، من أجل إنهاء المراحل الانتقالية.

وجدد المنفي دعوته لجميع المشاركين في العملية السياسية، بضرورة تغليب مصلحة الوطن، معتبرا أن التوافق هو مفتاح الوصول إلى حل نهائي للأزمة الليبية مؤكدا في الوقت نفسه حرص المجلس الرئاسي على تنفيذ كل التزاماته وفي مقدمتها إنجاز ملف المصالحة الوطنية والانتخابات.

الأكثر قراءة

حصار أم اقتحام الضاحية الجنوبية؟!