اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد وزير الدفاع الوطني موريس سليم، "أن الجيش سيكون منتشرا على الأراضي اللبنانية كافة خارج أقلام الإقتراع بدءا من اليوم لمؤازرة قوى الأمن الداخلي في تأمين حسن سير الإنتخابات النيابية يوم الأحد لجهة المحافظة على الأمن والتدخل عند أي حادثة من شأنها التأثير على صفو عملية الاقتراع وفق الآلية التي تم وضعها بالتنسيق مع الأجهزة الأخرى حيث يشرف الجيش على عمل وحداته من خلال غرفة عمليات مركزية في قيادة الجيش وغرف عمليات فرعية في كل من قيادات المناطق العسكرية الخمس. وتتمثل في غرف العمليات في الجيش كل من المديريات العامة لقوى الامن الداخلي ولأمن الدولة وللأمن العام عبر انتداب ضباط من قبلها الى غرف العمليات تلك".

وأوضح سليم "أنه بناء على توجيهات رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، فإن الجيش اللبناني بجاهزية كاملة للحفاظ على أمن الانتخابات على كامل الأراضي اللبنانية، ويحرص على عدم حصول أي أعمال شغب وضمان سلامة وحرية المواطنين في ممارسة حقهم الدستوري في هذه العملية الديموقراطية البالغة الأهمية على الصعيد الوطني".

الأكثر قراءة

حصار أم اقتحام الضاحية الجنوبية؟!