اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رداً على خطوة مماثلة من جانب بوخارست، طردت روسيا، اليوم الجمعة، 10 دبلوماسيين من رومانيا، وذلك في إطار الحرب الدبلوماسية بين موسكو والغرب.


وذكرت وزارة الخارجية الروسية أنها ترفض محاولات رومانيا تحميل موسكو مسؤولية ارتكاب جرائم حرب مزعومة في أوكرانيا.


كذلك، قالت الوزارة في بيان منفصل، إن موظفاً بالسفارة البلغارية طُرد أيضاً، بحسب وكالة "رويترز".

وكانت وزارة الخارجية الرومانية، أعلنت في نهاية نيسان الفائت، طرد عشرة دبلوماسيين روس لا يتصرفون وفقاً للقواعد الدولية، على حد وصفها.


وتزامن التحرك حينا مع الغضب في جميع أنحاء القارة الأوروبية من التقارير عن اكتشاف مقابر جماعية وعمليات قتل للمدنيين في بوتشا الأوكرانية في أعقاب انسحاب الجنود الروس من البلدة.


يشار إلى أن هذه التحركات جزء من سلسلة خطوات متبادلة بعد طرد أكثر من 300 دبلوماسي روسي من عواصم أوروبية في أعقاب حملة موسكو العسكرية في أوكرانيا.


كذلك، صنّف الاتحاد الأوروبي عدداً من الدبلوماسيين الروس العاملين مع مؤسسات أوروبية "أشخاصاً غير مرغوب بهم"، ممهداً لاحتمال طردهم من بلجيكا.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

المجلس النيابي الجديد امام خطر التعطيل المتبادل والتغيريين «بيضة قبان» اذا توحدوا؟ توازن نيابي بين «القوات» و «التيار».. وحزب الله يحذر «خصومه» من حسابات خاطئة «الطريق» غير «معبدة» امام الحكومة والاستحقاق الرئاسي بانتظار «التسوية» الاقليمية