اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

مناعة الجسم تمثّل عادة جدار الدفاع الذي يحارب أي ميكروبات وفيروسات مسبّبة للأمراض، فإذا ضعُفت يصبح الجسم عرضة للمرض بسهولة. لكن قوة المناعة تختلف من جسم لآخر، وهناك العديد من العوامل التي نصادفها يومياً وتؤثر سلباً في نظام المناعة لدينا.

تعرّف في ما يأتي على العوامل التي تساهم في إضعاف مناعة الجسم:

- الجلوس لفترة طويلة: يقضي غالبية الأشخاص وقتهم وهم جالسون، خصوصاً في أوقات عملهم، مما يبطئ مستويات الاستقلاب في الجسم، أو مستوى حرق الدهون، والنتيجة هي امتصاص الجسم للعناصر الغذائية المقوّية للمناعة ببطء شديد، ما يضعف المناعة.

- تناول الأطعمة المضرّة: وهنا لا نقصد الوجبات السريعة فحسب، بل البسكويت والحلويات والمعجّنات المصنوعة من الدقيق الأبيض التي تُتلف الخلايا التائية الضرورية لمحاربة الأمراض. لذا، احرص على اختيار الأطعمة المصنوعة من الدقيق الكامل والحبوب الكاملة الغنية بالألياف.

- افتقار الجسم الى النوم الكافي: ينتج الجسم مادة الميلاتونين أثناء النوم، ومن دون هذه المادة لا يستطيع الجسم تصنيع خلايا الدم البيضاء التي تحارب الأجسام المضرّة. لهذا، احرص على النوم لسبع أو ثماني ساعات يومياً.

- الشعور بالتوتر الدائم: الشعور الدائم بالتوتر الناتج من العمل تحت الضغط يزيد من مستويات الكوليسترول في الجسم، ما يسبب خللاً في مستوى الهورمونات، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض قدرة جهاز المناعة على الاستجابة بسرعة للدفاع عن الجسم.

- عدم تناول الدهون الصحية: تحتوي الأطعمة المعالَجة مثل الحلويات والمعلّبات وغيرها على الدهون المشبعة. لذا، احرص على تناول الدهون الصحية الموجودة في التونا والسلمون والأفوكادو والسردين واللوز، وتلك الغنية بالأوميغا 3 التي تقوّي مناعة الجسم.

لها

الأكثر قراءة

حصار أم اقتحام الضاحية الجنوبية؟!