اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تعرّض الرئيس الأميركي جو بايدن لموقف محرج مرة أخرى عندما وصف نائبته كاميلا هاريس بـ"الرئيسة"، وذلك خلال كلمة ألقاها في القمة الخاصة بين الولايات المتحدة الأميركية ورابطة دول جنوب شرق آسيا.

يذكر أن بايدن كان قد ادعى في قمة افتراضية لزعماء العالم، في وقت سابق، إنه كان "أستاذا" منذ عامين، مشيرا إلى دور أثار الجدل سابقا لأنه حصل على أجر كبير مقابل تسع زيارات تم الإبلاغ عنها إلى الحرم الجامعي.

وقال بايدن في خطاب تم بثه على الهواء مباشرة في مؤتمر ميونيخ للأمن، "قبل عامين، كما أشرت، عندما تحدثت مؤخرًا في ميونيخ، كنت مواطنا عاديا. كنت أستاذا ولست مسؤولا منتخبا".

ووفقا لـ "Daily Pennsylvanian" ، قام بايدن بزيارة الحرم الجامعي تسع مرات على الأقل. كانت إحدى الزيارات في تشرين الثاني 2017 للترويج لكتابه "Promise Me، Dad".

سبوتنيك

الأكثر قراءة

حصار أم اقتحام الضاحية الجنوبية؟!