اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عثر علماء في المحيط الهادئ على ما بدا وكأنها طريق حجرية محفوظة جيدا في القاع، وأطلقوا عليها اسم "الطريق إلى ​أطلانطس​".

وفي التفاصيل عثر العلماء على مسار مشابها لطريق القرميد الأصفر في ساحر أوز، أو ربما طريقا مخفية إلى مدينة أطلانطس الأسطورية المفقودة. لكن الباحثين في أعماق البحار الذين رصدوا التكوين الصخري المذهل يقولون إنه في الواقع مثال على الجيولوجيا البركانية القديمة النشطة في قاع المحيط بالقرب من هاواي.

وكانت الميزة ذات المظهر الغريب، والتي تشبه طريقا مرصوفة بالحصى، موجودة في سلسلة Liliʻuokalani Ridge في النصب التذكاري القومي البحري الأميركي الذي يطلق عليه بشكل شائع اسم Papahānaumokuakea، أو اختصارا PMNM، في المحيط الهادئ.

وتعد PMNM واحدة من أكبر مناطق الحماية البحرية في العالم (أكبر من جميع المتنزهات الوطنية في الولايات المتحدة مجتمعة)، ولم يستكشف الباحثون سوى نحو 3% منها.


الأكثر قراءة

المجلس النيابي الجديد امام خطر التعطيل المتبادل والتغيريين «بيضة قبان» اذا توحدوا؟ توازن نيابي بين «القوات» و «التيار».. وحزب الله يحذر «خصومه» من حسابات خاطئة «الطريق» غير «معبدة» امام الحكومة والاستحقاق الرئاسي بانتظار «التسوية» الاقليمية