اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال وزير الدفاع السويدي بيتر هولتكفيست إن حكومة بلاده ستجتمع اليوم الاثنين لاتخاذ قرار رسمي بشأن الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "ناتو" (NATO).

وذكرت رئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرسون أنها ستتجه إلى البرلمان سعيا للحصول على تأييد واسع لتقديم طلب الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، مؤكدة أن بلدها بحاجة للضمانات الأمنية الرسمية التي تؤمّنها عضوية الناتو.

وقد بدأ البرلمان الفنلندي مناقشة خطة تقدمت بها الحكومة لطلب عضوية حلف شمال الأطلسي.

وبحسب مصادر برلمانية فإن أكثر من 160 نائبا من بين 200 عضو يستعدون للتصويت على انضمام فنلندا للناتو. في حين يتوقع أن تقدم فنلندا طلب انضمامها للحلف رسميا الأربعاء المقبل إذا وافق البرلمان.

على صعيد آخر يلتقي الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو بأعضاء وفد مجلس الشيوخ الأميركي في هلسنكي. كما سيلتقي نينيستو بزعيم الأقلية في مجلس الشيوخ الأميركي الجمهوري ميتش ماكونيل. وسيتناول اللقاء الحلول الأمنية الفنلندية، ودعم الولايات المتحدة لعضوية فنلندا في الناتو والحرب الروسية في أوكرانيا ضمن أمور أخرى.

وقد أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن دعم بلاده القوي لطلب انضمام السويد وفنلندا إلى حلف الناتو إذا اختارتا ذلك. وقال، في مؤتمر صحفي عقده ببرلين، إن هناك دعما كبيرا لانضمام البلدين إلى الحلف.

في السياق ذاته، قال بلينكن إن بلاده ستعتمد المفهوم الإستراتيجي للناتو في قمة مدريد المقبلة، وأضاف أن المفهوم الجديد يقوي حلف الناتو ويضمن استعداده لمواجهة أي تحدٍ في البيئة الأمنية الجديدة والأكثر خطورة، حسب قوله.

تحذير روسي

وقد أثارت تلك التصريحات روسيا التي قالت إنها لن تتقبل ببساطة انضمام السويد وفنلندا لحلف الناتو، إذ اعتبر سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي أن سعي السويد وفنلندا للانضمام إلى حلف الناتو ردا على الهجوم الروسي على أوكرانيا يشكل "خطأً فادحا"، ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن ريباكوف قوله "إنه خطأ جسيم إضافي ستكون لعواقبه أبعاد هائلة".

وأكد ريباكوف أن الوضع في العالم سيتغير بشكل جذري بعد قرار السويد وفنلندا الانضمام للناتو، مؤكدا أنه لن يتم تعزيز أمن السويد وفنلندا بعد الانضمام للحلف.

وكان الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو أكد جدية بلاده في التقدم لعضوية الناتو، وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين إن بلاده ستقدم طلب عضوية للناتو.

من جهته، قال رئيس لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد الروسي إن روسيا ستعزز قواتها على الحدود الفنلندية إذا انضمت فنلندا إلى حلف الناتو.

في سياق متصل، قال وزير الدفاع السويدي بيتر هولتكفيست إن وفدا رسميا يضم مسؤولين سويديين سيتوجه إلى تركيا لمناقشة ملف الانضمام للحلف الأطلسي، وأشارت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي في تصريح صحفي مساء أمس الأحد إلى أن الوفد سيقيم مع نظرائهم الأتراك ملف الانضمام إلى الناتو.

وجاء الموقف السويدي بعد إعراب الرئيس التركي رجب طيب أروغان عن تحفظه على انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو.

وكان قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قال في تصريحات من برلين إن السويد وفنلندا تقدمان "دعما علنيا جدا" لتنظيم حزب العمال الكردستاني، رغم جميع التحذيرات، وهو ما ينعكس سلبا على مشاعر الشعب التركي.



الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف