اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

صرّح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بأنّ ألمانيا فقدت آخر ما تبقى من علامات الاستقلال، بعد وصول حكومة أولاف شولتس إلى السلطة في برلين.

وأضاف لافروف: "بشكل عام، الرئيس ماكرون فقط في الاتحاد الأوروبي، لا يزال يحاول بطريقة ما التحدث عن الاستقلال الاستراتيجي للاتحاد، أنا متأكد من أنّهم لن يسمحوا له بذلك".

وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أنّ الاتحاد الأوروبي يتقارب أكثر فأكثر مع حلف شمال الأطلسي، وهو علاوةً على ذلك، لا يخفي هذا الأمر.

من جهة أخرى، أشار لافروف إلى أنّ الناتو أخذ في الاعتبار منذ فترة طويلة أراضي السويد وفنلندا في تخطيطه العسكري، وذلك فإنّ انضمامهما إلى حلف شمال الأطلسي لن يحدث فرقاً كبيراً. 

 وأضاف: "شاركت فنلندا والسويد ودول محايدة أخرى في التدريبات العسكرية للناتو لسنوات عديدة، ويأخذ الناتو أراضيها في الاعتبار عند التخطيط العسكري للانتقال إلى الشرق، لذلك بهذا المعنى ربما لا يوجد فرق كبير".

 وقال الوزير: "دعونا نرى كيف سيتم استخدام أراضيهم بالفعل من قبل حلف شمال الأطلسي، وسوف نستخلص النتائج".

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف