اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وصف الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والشؤون الأمنية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الوضع في ليبيا بـ"المقلق للغاية". وذلك في أعقاب اندلاع اشتباكات في وسط العاصمة طرابلس بسبب التنازع على الشرعية بين الجهازين التنفيذيين المتوازيين، حكومة (الوحدة الوطنية) برئاسة عبد الحميد الدبيبة وحكومة (الاستقرار) المنتخبة من مجلس النواب برئاسة فتحي باشاغا.

وأضاف: "الوضع في ليبيا أصبح حزينا جدا في الساعات الماضية. كنا نتوقع حدوث شيء كهذا لأنه في ليبيا لم تجر انتخابات". وأضاف "بدلا من إجراء انتخابات لتشكيل حكومة واحدة، لديهم في ليبيا حكومتان"، مشيرا إلى أنه كان من المتوقع تصادم الحكومتين "عاجلا أم آجلا".

وقال بوريل: "نحن نتابع الوضع في ليبيا"، الذي كان "هادئا نسبيا لعدة أشهر، والآن تبدأ مجددا الحرب. سيتعين علينا إلقاء نظرة على الوضع هناك. ما يحدث هو أمر مقلق للغاية".

المصدر: وكالة "آكي" الإيطالية للأنباء

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف