اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال رئيس الحكومة الليبية المكلفة من البرلمان فتحي باشاغا، في تغريدة نشرها على تويتر اليوم الثلاثاء، أنه "فوجئ بالتصعيد العسكري الخطير الذي أقدمت عليه مجموعات مسلحة تابعة للحكومة منتهية الولاية، رغم الدخول السلمي للعاصمة طرابلس دون استخدام العنف".

ولفت الى إنه "دخل إلى طرابلس بشكل سلمي دون استخدام العنف وقوة السلاح. وأنه فور دخوله العاصمة طرابلس استقبله أهلها بالترحاب".

وأضاف: "جئنا بالسلام وللسلام وبالحكمة وتغليب المصلحة الوطنية. نزعنا فتيل الفتنة ولم نرض بمجاراة الخارجين عن القانون وتعريض المدنيين للخطر". مشددا على أن "سلوكيات حكومة الدبيبة المنتهية، والهستيرية ومواجهتهم للسلام بالعنف والسلاح دليل قاطع على أنها ساقطة وطنياً وأخلاقياً ولا تمتلك أي مصداقية لإجراء انتخابات نزيهة وشفافة".

ونبه باشاغا إلى أنه "ليس طالبا للسلطة بل عاقدا العزم على بناء دولة مدنية ديمقراطية ذات سلطة منتخبة، يسودها القانون ولا يحكمها منطق العنف والفوضى".

وأعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، في وقت سابق اليوم "تشكيل لجنة لتقييم الأضرار وتعويض المواطنين المتضررين جراء الاشتباكات التي شهدتها طرابلس"، مؤكدًا "لن ننسى من اعتدى علينا".

وقال الدبيبة للمواطنين، حسب مقطع فيديو، إنه "لم ينم الليلة الماضية"، مضيفا: "من جاؤونا في عقاب الليل وكسروا ودمروا تسببوا في خسائر لأرزاق الناس والليبيين". 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف