اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

لم تنته حتى اليوم جلسات المحكمة المتعلقة بالدعوى التي قدمها النجم العالمي جوني ديب ضد طليقته آمبر هيرد واتهمها بها بتشويه سمعته، ما عكس على حياته المهنية خسارة كبيرة كان أبرزها استبعاده عن الجزء الجديد من فيلم "قراصنة الكاريبي".

وفي هذا السياق، وعلى الرغم من أن الحكم لم يصدر بعد، ولكن بدأت الأمور تتحول لصالح النجم في المحكمة، وبات شبه المؤكد أن آمبر هيرد قد شهدت سابقاً شهادة زور، أو ربما بالغت بالحديث عن العنف الذي تعرضت له، فبدأ جمهور النجم يتساءل إن كانت الشركة المنتجة لفيلم "قراصنة الكاريبي" ستعيد النظر في استبعاده عن الفيلم، خاصة وأن شخصية جاك سبارو باتت مرتبطة فيه بعد أن ظهر في أول خمسة أفلام من السلسلة منذ عام 2017، وتم ترشيحه لجائزة الأوسكار عن دوره في فيلم "Curse of the Black Pearl".

وعليه أكد جيري بروكهايمر، الذي أنتج أفلام "قراصنة الكاريبي" لصحيفة صنداي تايمز أن اثنين من سيناريوهات "قراصنة الكاريبي" قيد الإعداد حالياً بالفعل.

ولكنه فيما يتعلق بموضوع ظهور جوني ديب في الجزء السادس من أفلام "قراصنة الكاريبي"، أجاب بروكهايمر: "ليس في هذه المرحلة، والمستقبل لم يتقرر بعد".

ولفت جيري بروكهايمر أنه في الوقت الحالي يعمل على التحضير لجزء جديد ببطولة نسائية قائلاً: "نحن نتفاوض مع مارجو روبي، حيث نقوم بإعداد قصتين، إحداههما معها والأخرى بدونها".

ومن جهته كان جوني ديب قد اتهم شركة ديزني، خلال استجواب في المحكمة، أنها قطعت علاقتها به بعد أن نشرت صحيفة واشنطن بوست مقال أمبر هيرد، كما صرح بنفسه العام المنصرم بأنه لن يعود أبداً إلى أفلام "قراصنة الكاريبي"، بغض النظر عن مقدار الأموال التي تقدمها ديزني.
سيدتي 

الأكثر قراءة

لبنان ينتظر «بحذر» عودة هوكشتاين المتفائل بردود «اسرائيل» «الابداعية» اردوغان يدخل على «خط» الترسيم وينصح بتسوية تبعد «شبح» الحرب ! غياب الثقة والجدية يعطل الحلول وتقاذف لـ «كرة نار» الدولار الجمركي