اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قرّرت محكمة في كييف السماح باعتقال الرئيس الأسبق للبلاد فيكتور يانوكوفيتش لتوقيعه اتفاقيات خاركوف بشأن نشر أسطول البحر الأسود الروسي في القرم.

وأكد مكتب المدعي العام الأوكراني في بيان: "في 23 أيار 2022، أصدرت محكمة مقاطعة بيشيرسكي بمدينة كييف قرارا يسمح باعتقال الرئيس الأسبق لأوكرانيا في إطار إجراءات جنائية بشأن ملابسات ارتكابه الخيانة العظمى". وأضاف ان "القرار يأتي على خلفية توقيعه نيابة عن أوكرانيا اتفاقية مع روسيا، والتي مدد بموجبها إقامة أسطول البحر الأسود التابع لروسيا الاتحادية في أراضي أوكرانيا لـ25 عاما".

وتابع البيان: "بحسب التحقيق، فإن يانوكوفيتش وبالتواطؤ مع رئيس الوزراء الأوكراني السابق ميكولا أزاروف أضر بسيادة البلاد ووحدة أراضيها والدفاع عنها، ونتيجة لمثل هذه الإجراءات، تم إنشاء شروط مسبقة بشكل مصطنع لزيادة عدد القوات الروسية في شبه جزيرة القرم، وإعادة تجهيزها وتحديثها".

وأصدر مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني في آذار عام 2021، تعليمات إلى جهاز الأمن للتحقيق في ظروف التصديق على اتفاقيات خاركوف لعام 2010 بشأن شروط وجود أسطول البحر الأسود الروسي في شبه جزيرة القرم، وفي تشرين الاول الماضي، قررت محكمة مقاطعة بيشيرسكي في كييف اعتقال أزاروف غيابيا فيما يتعلق بتهمة "الخيانة العظمى" في قضية إعداد اتفاقيات خاركوف عام 2010.

وفقا للاتفاقية الموقعة بين رئيسي الدولتين، تم تمديد بقاء الأسطول في أوكرانيا من عام 2017 لمدة 25 عاما، وفي نيسان 2010، صدق نواب البرلمان الأوكراني على الاتفاقيات.

وأعلنت الدائرة الصحفية لمكتب التحقيقات الحكومية في كانون الثاني عام 2021، أن "رئيس أوكرانيا الأسبق فيكتور يانوكوفيتش متهم بالخيانة، موضحة أنه "وفقا للتحقيق، أضرت اتفاقيات خاركوف بسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها وحرمة أوكرانيا، فضلا عن الدولة والأمن الاقتصادي للبلاد".

وفي عام 2014، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قانونا ينهي جميع الاتفاقيات مع أوكرانيا بشأن أسطول البحر الأسود، بما في ذلك اتفاقية 2010.

المصدر: "تاس"

الأكثر قراءة

لا ولادة في الجلسة التاسعة وبري يخرج «ارنب» الحوار حفاظا على «ماء وجه» الكتل النيابية «التيار» يصعّد مجددا من «بوابة» التشكيك بالمصداقية وحزب الله لا يلزم احداً بالتحالف ! هيل يقر بعدم وجود لبنان على «الطاولة» وغريو تقر بعجز باريس في احداث خرق خارجي