اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفادت المعلومات بأن «طبخة الحلول» يجري التحضير لها على نار هادئة في فرنسا بغطاء عربي ودولي وغض نظر اميركي، بسبب الاولوية للملف الروسي - الاوكراني. وبحسب المعلومات المسربة، فان الجهود الفرنسية تتركز على كيفية اقناع حزب الله بالانخراط في الحل وتبديد هواجسه، وفتح النقاش حول الاستراتيجية الدفاعية، لان فرنسا تعرف جيدا، ان نزع سلاح حزب الله بالقوة مستحيل ولو جاء العالم كله وتكرر اجتياح الـ ٨٢ كما تتمنى بعض القوى الداخلية للوصول الى بعبدا.

وتضيف المعلومات، ان هدف الخارج طمأنة حزب الله كمقدمة لمناقشة كل الملفات الداخلية بعمق وصولا الى تغييرات في بنية النظام تفرضها موازين القوى الجديدة وتمهد الطريق لبناء الدولة القوية والقادرة على حماية كل اللبنانيين، وهذا ما طالب به الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في كل خطاباته، وقال بوضوح «اعطونا الدولة القادرة والقوية التي تحمينا وتحمي كل اللبنانيين وعندها جاهزون للنقاش في كل الملفات»، وفرنسا مقتنعة جدا في طرح حزب الله، وبأن حمايته وحماية قياداته وجمهوره واللبنانيين جميعا من «اسرائيل»، مدخله قوته وقوة الدولة، وليست الضمانات الدولية من اي جهة كانت، في ظل عدم التزام «اسرائيل» بتعهداتها وتنصلها من اية التزامات.

رضوان الذيب - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/2007120

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف