اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكرت مصادر ديبلوماسية أن لبنان قد يدفع ثمن لجوء السعوديين الى «المناورة» في المحادثات مع ايران، حيث لاحظ الايرانيون عملية ابطاء مقصودة في الآونة الاخيرة، عبّر عنها بالامس وزير الخارجية الايرانية حسين امير عبداللهيان بقوله من «دافوس»: إن إيران حققت «تقدما ضئيلا لكنه جيد» في العلاقات مع السعودية، مضيفا أنه قد يلتقي بنظيره السعودي قريبا في دولة ثالثة.

وبانتظار هذه الجولة الجديدة من المحادثات، تعزو تلك المصادر «التلكؤ» السعودي الى الاشارات الاميركية المستجدة حيال العلاقات الثنائية، وبدأت المملكة تلمس تراجعا من قبل ادارة الرئيس جو بايدن عن الموقف السلبي اتجاهها، وقد تكون زيارة وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان الى واشنطن، الخطوة قبل الاخيرة قبل اعادة العلاقات الى «مجاريها».

ابراهيم ناصر الدين - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/2008001

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!