اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ألغت المحكمة الدنماركية العليا قراراً قضائياً يلزم كوبنهاغن بدفع تعويضات لـ 18 عراقيا تعرّضوا للتعذيب خلال عملية مشتركة للقوات العراقية ولجنود دنماركيين، خلال حرب العراق.

وفي عام 2018، قضت محكمة استئناف بدفع الدولة الدنماركية تعويضات لــ 18 شخصا من أصل 23 عراقيا لجؤوا إلى القضاء الدنماركي بعد اعتقالهم وتعرّضهم "لتعذيب ومعاملة غير إنسانية" خلال عملية "الصحراء الخضراء" في منطقة الزبير العراقية على بعد 10 كلم من محافظة البصرة عام 2004.

ورأت محكمة الاستئناف أنّ الجنود الدنماركيين "فشلوا في منع عمليّات التعذيب، وإن لم يشاركوا فيها". وقدّرت المحكمة أن القوات الدنماركيّة كانت على علمٍ بأن السجناء معرضون "لتهديدات حقيقيّة" بالتعذيب من قبل القوات العراقية، وأمرت الدولة الدنماركية بدفع تعويضات بقيمة 30 ألف كرونة (نحو 4300 دولار) لكل منهم.

لكنّ المحكمة العليا ألغت الحكم وقضت أن وزارة الدفاع غير ملزمة بدفع تعويضات، إذ اعتبرت أن القوات الدنماركيّة "لم تتورّط في عمليّات التعذيب ولم تكن على علم بها". وقالت المحكمة في بيان: "لم يكن لدى القوات الدنماركيّة أسباب ملموسة للاعتقاد بأن عراقيين سيتعرضون للتعذيب".

المصدر: "أ ف ب"

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»