اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وصف نجم هوليود جوني ديب هيئة المحلفين الأميركية في قضية التشهير الخاصة بالاتهامات التي وجهتها إليه طليقته أمبير هيرد بأنها "أعادت الحياة"له بالحكم الذي أصدرته في القضية، فيما قالت هيرد إن الحكم يمثل "نكسة للمرأة".

وكانت هيئة المحلفين وجدت، يوم الأربعاء، أن كلاً من آمبر هيرد وجوني ديب مسؤولين عن التشهير في دعاوى قضائية ضد بعضهما البعض.

ومنحت هيئة المحلفين ديب 10 ملايين دولار كتعويضات و5 ملايين دولار كتعويضات عقابية، فيما منحت الهيئة آمبر هيرد مليوني دولار كتعويض عن الأضرار وعدم دفع تعويضات عقابية.

وعند النطق بالحكم، أغمضت هيرد عينيها ولم يكن ديب حاضرا في المحكمة، وقال مصدر مقرب من ديب لشبكة CNN إن ديب لم يمثل أمام المحكمة للاستماع لجلسة النطق بالحكم، بسبب "التزامات العمل المقررة مسبقًا"، مضيفًا أنه "راقبها من المملكة المتحدة".

وذكر نجم هوليود، في بيان، أنه "قال الحقيقة وهيئة المحلفين أعادت له حياته مرة أخرى بحكم اليوم"، وأضاف: "منذ البداية، كان الهدف من رفع هذه القضية هو الكشف عن الحقيقة، بغض النظر عن النتيجة".

وتابع: "قول الحقيقة كان شيئًا أدين به لأولادي ولكل أولئك الذين ظلوا ثابتين في دعمهم لي، أشعر بالسلام لأعلم أنني قد أنجزت ذلك أخيرًا ".

وأضاف: "تم توجيه ادعاءات كاذبة وخطيرة إلي عبر وسائل الإعلام، وعلى الرغم من عدم توجيه أي اتهامات ضدي، كان لتلك الادعاءات أثر مثل الزلزال على حياتي ومسيرتي المهنية".

وذكر: " أود أن أشيد بالعمل النبيل الذي قام به القاضي والمحلفون وموظفو المحكمة الذين ضحوا بوقتهم للوصول إلى هذه النقطة، وإلى فريقي القانوني الدؤوب والثابت الذي قام بعمل استثنائي في مساعدتي الحقيقة"، واختتم بيانه بقوله: "لم يأتِ الأفضل بعد وبدأ فصل جديد أخيرًا".

وفي المقابل، قالت هيرد، في بيان، إنها "حزينة" بسبب الحكم، مضيفة أنه يمثل "نكسة للمرأة"، وأضافت: "خيبة الأمل التي أشعر بها اليوم تفوق الكلمات لأن جبل الأدلة لا يزال غير كافٍ للوقوف في وجه القوة والتأثير والسيطرة غير المتكافئة لزوجي السابق".

وتابعت: "الحكم مثل النكسة، ويعيد عقارب الساعة إلى الوراء إلى وقت يمكن فيه أن تتعرض المرأة التي تتكلم وتتحدث علانية للعار والإهانة إنه يعيق فكرة أن العنف ضد المرأة يجب أن يؤخذ على محمل الجد".

وبعد وقت قصير من إصدار هيئة المحلفين حكمها، أكد ديفيد شين المتحدث باسم هيرد أن الممثلة تخطط لتقديم استئناف.

يذكر أن المحاكمة بشأن قضية التشهير بدأت منذ أبريل / نيسان ، واستمع المحلفون إلى أكثر من 100 ساعة من الشهادات إجمالاً. لقد سمعوا من عشرات الشهود بما في ذلك شهادة حية من جوني ديب وأمبر هيرد.

ورفع ديب دعوى قضائية ضد هيرد بتهمة التشهير، مطالبًا بتعوض قيمته 50 مليون دولار، في مقال رأي كتبته في صحيفة "واشنطن بوست" في عام 2018. كانت وصفت فيه نفسها بأنها "شخصية عامة تمثل العنف المنزلي". على الرغم من عدم ذكر اسم ديب في المقال. بينما أقامت هيرد دعو مضادة، وطلبت تعويضًا بقيمة 100 مليون دولار.

والتقى جوني ديب هيرد في عام 2009 وتزوجا في الفترة من 2015 إلى 2016.
CNN 

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»