اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، استعداده لاستئناف علاقات بلاده مع كولومبيا عقب الانتخابات الرئاسية هناك، قائلا: "إن السلام والأخوة هو ما نريده في علاقاتنا مع كولومبيا، بغض النظر عمن سيفوز في الانتخابات الرئاسية هناك. نريد السلام والتعاون مع كولومبيا، وسنحقق ذلك".

ومن المزمع أن تجري وقائع الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في كولومبيا 19 حزيران الجاري، حيث سيلتقي مرشحا الرئاسة غوستافو بيترو، مرشح الرئاسة من التحالف الاشتراكي "الميثاق التاريخي"، ورودولفو هيرنانديز، المرشح المستقل. حيث لم يصعد ممثل الجناح اليميني، فيديريكو غوتيريز إلى الجولة الثانية.

وكانت كاراكاس قد قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع بوغوتا في شباط عام 2019، حينما حاول خوان غوايدو، الذي نصب نفسه رئيسا لفنزويلا بشكل غير قانوني، إدخال ما يسمى بالمساعدات الإنسانية إلى فنزويلا بدعم من كولومبيا، الأمر الذي اعتبرته كاراكاس محاولة غزو.

وقد اتهم مادورو مرارا الحكومة الحالية في كولومبيا والرئيس إيفان دوكي شخصيا بمحاولة اغتياله، فضلا عن محاولات زعزعة استقرار الوضع في فنزويلا.

المصدر: نوفوستي

الأكثر قراءة

باسيل يرفع سقف الهجوم على ميقاتي و«الثنائي»... فهل يُحضّر معاركه الدستورية والشعبية؟ إنعقاد الجلسة الحكومية أحدث تقارباً «مبطّناً» بين «التيار» و«القوات»... فهل تتحرك بكركي؟ لقاء مرتقب بين لجنة من «الوطني الحر» وحزب الله لتطوير بعض بنود «تفاهم مار مخايل»