اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اشارت مصادر سياسية مطلعة ل "الديار" إلى أن رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي الذي يبقى الأوفر حظا لتولي رئاسة الحكومة، ابلغ عون انه لن يعود الى «السراي» الحكومي دون تفاهم مسبق على تمرير ثلاثة ملفات في نهاية العهد وقبل الولاية الجديدة للرئيس المقبل، فميقاتي تقول المصادر يخشى من «الفراغ» الرئاسي ولا يريد ان يدير «تفليسة»، ولهذا طلب التزاما باقرار الاصلاحات، وخطة التعافي، لاطلاق عجلة التفاهم مع صندوق النقد الدولي،ووضع خطة الكهرباء على سكة «التنفيذ»، ودون ذلك فهو يعتبرعودته الى رئاسة الحكومة مجرد تضييع للوقت والجهد.

وأكدت تلك الاوساط ان «الكرة الان» في ملعب الرئاسة الاولى، وحتى الان لم يتبلغ ميقاتي باي «شروط» من قبل النائب جبران باسيل لتحسين مواقعه في الحكومة، وهو مسبقا ابدى انفتاحه للتواصل مع كل الكتل السياسية للتعاون في المرحلة المقبلة، لكنه كان صريحا برفض اي عملية «ابتزاز» تكبله في المرحلة المقبلة التي قد تشهد فراغا رئاسيا قد تحتاج فيها البلاد الى قرارات حاسمة، ولا يمكن ذلك الا بحكومة منسجمة لا نرفع داخلها «المتاريس»...

ابراهيم ناصر الدين - مانشيت الديار 

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي: 

https://addiyar.com/article/2010906-

الأكثر قراءة

لا ولادة في الجلسة التاسعة وبري يخرج «ارنب» الحوار حفاظا على «ماء وجه» الكتل النيابية «التيار» يصعّد مجددا من «بوابة» التشكيك بالمصداقية وحزب الله لا يلزم احداً بالتحالف ! هيل يقر بعدم وجود لبنان على «الطاولة» وغريو تقر بعجز باريس في احداث خرق خارجي