اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بعدما شهدت بلدة الدوير الجنوبية حادثة اطلاق نار إثر خلاف شخصي بين أفراد، وأدت الى مقتل شخصين وجرح اثنين آخرين، أفادت قناة "الجديد" بأن مطلق النار في الحادثة احمد سامي قانصو سلم نفسه لفرع المعلومات في بيروت.

وفي تفاصيل الاشكال الذي حصل أمس الاثنين، وقع شجار بين أ. س. قانصو وابنه وبين جارهم من آل قبيسي (العائلتان من بلدة الدوير) ما لبث أن تطور الخلاف، لدى حضور شبان لمساندة قبيسي، حيث أقدم قانصوه على اطلاق النار من رشاش حربي، وصودف وجود الشاب ح.م.س. رمال (المعروف بحسين برق، 45 عاما) وكان يعمل على فض الاشكال فأصيب ب7 طلقات في صدره وبطنه.


الأكثر قراءة

بالصورة - رسالة من عسكري في الجيش بعد إقدامه على الإنتحار: سامحيني!