اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تنتشر العديد من الشواطئ ذات الأجواء الرومانسية مع منتجعات فاخرة توفر وسائل راحة من الدرجة الأولى لمن يقضون شهر العسل وتجارب رومانسية مثل عشاء خاص على ضوء الشموع على الشاطئ. في الآتي، أجمل الشواطئ الرومانسية لقضاء شهر العسل.

شاطئ ريثي

تنسج الرمال البيضاء المذهلة ومياه البحر الزرقاء العميقة تباينًا رائعًا لإثارة الرومانسية في هذه البقعة الاستوائية، التي تُعتبر من بين أكثر الشواطئ رومانسية في جزر المالديف. يعد شاطئ ريثي أحد أفضل الشواطئ لقضاء شهر العسل في العالم، وذلك بفضل فيلاته الجميلة التي تطفو فوق الماء والمطاعم الفخمة، والمنتجعات الصحية الوافرة، ورحلات الجزيرة الخاصة.


آنس سورس دارجانت

غالبًا ما يُدرج آنس سورس دارجانت ضمن أفضل الشواطئ ذات الرمال البيضاء في العالم، وهو سبب رئيسي لاعتبار سيشيل وجهة مثالية لقضاء شهر العسل. المنظر مزين بصخور الجرانيت وهو مكان مثالي للغطس. يمكنك رؤية الأسماك الملونة والشعاب المرجانية من خلال مياه المحيط الصافية. في بعض الأحيان، يمكنك أيضًا مشاهدة السلاحف البحرية وهي تسبح في طريقها إلى الشاطئ.

شاطئ راداناغار

يقع راداناغار في جزيرة هافلوك، وغالبًا ما يُعتبر أحد أفضل الشواطئ لقضاء شهر العسل في آسيا. هذا هو المكان الذي يمكنك فيه الاسترخاء أو تحدي بعضكما البعض في لعبة كرة طائرة ممتعة. نظرًا لكونك أحد مناطق الجذب السياحي الشهيرة في أندامان، فقد تصادف العديد من المسافرين، ولكن يمكنك العثور على ركن منعزل خاص بك. إذا كنت ترغب في قضاء بعض الوقت بمفردك مع شريكك، فعليك التفكير في شاطئ راداناغار، كما يعدّ غروب الشمس من الشاطئ مذهلاً.

شاطئ ماتيرا

الشاطئ المخروطي في بورا بورا، ماتيرا بيتش يمتد من الرمال البيضاء محاط بأشجار النخيل. تزيد خيارات الإقامة الفخمة من روعة شهر العسل في بورا بورا. يمكنك الاستمتاع بغروب الشمس، وتذوق المأكولات المحلية الشهية، والذهاب للغوص لاستكشاف البحر. هذا من بين أفضل الوجهات لقضاء شهر العسل على الشاطئ.

مناطق الجذب السياحي لقضاء شهر العسل بالقرب من شاطئ ماتيرا تشمل المحلات التجارية والمقاهي المحلية، وعلاجات سبا في المنتجعات.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

لا ولادة في الجلسة التاسعة وبري يخرج «ارنب» الحوار حفاظا على «ماء وجه» الكتل النيابية «التيار» يصعّد مجددا من «بوابة» التشكيك بالمصداقية وحزب الله لا يلزم احداً بالتحالف ! هيل يقر بعدم وجود لبنان على «الطاولة» وغريو تقر بعجز باريس في احداث خرق خارجي