اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب 4 أشهر مرت على النزاع الروسي الأوكراني، إلا أن النهاية لا تبدو قريبة على الإطلاق، بحسب العديد من التوقعات الغربية، وآخرها ما قاله الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ.

فقد رجح أن "تستغرق الحرب التي تخوضها روسيا في أوكرانيا سنوات عدة".

ورأى في مقابلة مع صحيفة "بيلد" الأسبوعية الألمانية، نشرت اليوم الأحد، أن "تزويد القوات الأوكرانية بأحدث الأسلحة من شأنه أن يزيد من فرص تحرير منطقة دونباس من السيطرة الروسية".

حتى لو كانت التكلفة مرتفعة
كما شدد على ضرورة دعم كييف، قائلاً "يجب ألا نتوانى عن دعم أوكرانيا حتى لو كانت التكلفة مرتفعة، ليس من أجل الدعم العسكري فحسب، بل أيضا بسبب ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء"، بحسب ما أفادت رويترز.
وكان ستولتنبرغ قال في وقت سابق، إنه من المتوقع أن توافق قمة الحلف التي ستعقد بوقت لاحق هذا الشهر في مدريد، على حزمة مساعدات للقوات الأوكرانية من شأنها أن تساعد البلاد في الانتقال من أسلحة الحقبة السوفيتية القديمة إلى عتاد الحلف الذي يتسم بمواصفات قياسية.
أتت تلك التصريحات، في وقت تستعر المعارك شرقاً، بين القوات الروسية والأوكرانية لاسيما في مدينة سيفيرودونيتسك المحاصرة ومحيطها .

يذكر أن القوات الروسية كانت أطلقت في مارس الماضي، بعد تعثرها في دخول العاصمة كييف، المرحلة الثانية مما تصفها بالعملية العسكرية التي بدأت في 24 فبراير الماضي على الأراضي الأوكرانية، محاولة السيطرة على منطقة دونباس المهمة (تضم لوغانسك ودونيتسك).
وتهدف روسيا إلى السيطرة على كامل حوض دونباس، بعدما سيطر عليه الانفصاليون الموالون لها جزئياً عام 2014، بهدف فتح ممر بري يصل الشرق بشبه جزيرة القرم التي ضمتها إلى أراضيها بنفس العام.

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي