اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

لا شيء محسوماً بعد في تسمية رئيس للحكومة، هذا ما اعلنه النائب هادي ابو الحسن في حديث الى صوت كل لبنان، ابو الحسن اوضح ان الاتصالات مع الحلفاء قد تحتاج التواصل حتى الربع الساعة الاخير، علماً ان اللقاء الديمقراطي سيعقد اجتماعاً يوم غد.

وحدد ابو الحسن مواصفات للحكومة الجديدة ورئيسها، ابرزها ان يكون لديها رؤية واضحة وبرنامج قابل للتطبيق بخطوات عملية محدودة في ظل الاستحقاقات الداهمة التي تنتظر البلاد.

ورداً على سؤال حول ما اذا كان التباين بين الرئيس نجيب ميقاتي والتيار الوطني الحر سيؤدي الى قبول اعادة تسميته، قال ابو الحسن ان المسالة مرتبطة بالالتزامات والبرنامج من دون ان يستبعد ان تكون لعبة مفاوضات من قبل التيار.

وعن المشاركة في الحكومة، قال ابو الحسن ان اللقاء الديمقراطي لن يشارك بشكل مباشر الا ان طائفة الموحدين الدروز ستتمثل انطلاقاً من الميثاقية وما يمليه الدستور.

الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!