اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

خضع رئيس الوزراء الباكستاني المنتخب حديثا شهباز شريف، للاستجواب بشأن اتهامات بقضية فساد تعود لأربع سنوات، وأعفته المحكمة من حضور الجلسات مرة أخرى حتى صدور الحكم.

ووصف محاميه أمجد برويز المحاكمة بأنها "ذات دوافع سياسية"، متهما حكومة سلفه عمران خان، انها ورطت شريف في القضية زورا. ويتّهم الادعاء شريف بإساءة استخدام السلطة عندما كان رئيسا لوزراء إقليم البنجاب بين عامي 2013 و2018، ويتهم بأنه منح مخطط مشروع إسكان لمواطنين من ذوي الدخل المنخفض لأشخاص مرتبطين بحزبه (الرابطة الإسلامية الباكستانية)، وهو ما أنكره شريف.

المصدر: "أسوشيتد برس"

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»