اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن المبعوث الصيني الخاص إلى القرن الأفريقي، شو بينغ، خلال زيارة لأديس أبابا أنّ بلاده تريد "تأدية دور أكثر أهمية" في ضمان السلم والأمن في هذه المنطقة التي تمزّقها نزاعات متعدّدة.

وأتى تصريح الموفد الصيني لمناسبة مشاركته في العاصمة الإثيوبية  في أول "مؤتمر بين الصين والقرن الأفريقي حول الأمن والحوكمة والتنمية".

ورغم عنوانه، فإنّ المؤتمر لم يتطرّق إلى أيّ من النزاعات العديدة التي تمزّق هذه المنطقة.

وأوضح شو للصحافيين أنّ هذا المؤتمر هو بمثابة "اختبار" لمعرفة "كيف يمكن الصين أن تؤدّي دوراً أكثر أهمية (...) ليس في مجالي التجارة والاستثمار فحسب، بل أيضاً في مجالي السلام والتنمية".

وتابع أنّ "هذه المرة الأولى التي تؤدّي فيها الصين دوراً في مجال الأمن (...) وأعتقد أنّها قادرة على القيام بذلك".

ولفت المسؤول الصيني إلى أنّه خلال المشاورات التي جرت خلال المؤتمر مع ممثّلي سبع من دول المنطقة الثماني، إذ لم تشارك فيه أريتريا، "لم نناقش نزاعاً أو خلافاً بعينه".

وأضاف أنّ النزاع المسلّح الذي يدور منذ تشرين الثاني 2020 في إقليم تيغراي في شمال أثيوبيا بين الحكومة ومتمرّدين "لم يتم التطرّق إليه".

وتابع شو: "إحدى مسؤولياتي هي التوسّط في كل أنواع النزاعات (...) لكن هناك شرط: يجب على الأطراف المعنية أن توافق على ذلك. نحن نحترم في المقام الأول كل وجهات نظر الأطراف المعنية".

وشدّد المبعوث الصيني على أنّ "موضوع الوساطة" لم يتمّ التطرق إليه خلال المؤتمر "ولم يطرح أحد هذه المسألة".

وردّاً على سؤال بشأن سبب غياب إريتريا عن المؤتمر، أكّد المبعوث الصيني أنّ قادة هذا البلد "كانوا مؤيدين للغاية لهذا المؤتمر"، لكنّهم لم يتمكّنوا من الحضور "لسبب تقني" قال إنّ لا علم له به.

الأكثر قراءة

فترة تمرير الوقت بدأت بمسرحيّة «تأليف الحكومة» مع برنامج «قهر معيشي» «الكنافة» مُحفز في التأليف... واللبناني يُعاني الأمرّين لسدّ حاجاته اليوميّة إجتماع لوزراء الخارجيّة العرب في بيروت مع غياب سعودي وازن