اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

صدر عن رئيس وأعضاء بلدية المجدل في قضاء جبيل البيان التالي:

"بعد التصرفات المشينة والمشاهد المرفوضة التي انتشرت يوم أمس عبر الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي حيث يظهر من خلالها التعدي على مجموعة من العمّال الذين كانوا يقومون بأعمال زراعية في بلدتنا يهمّنا أن نوضح النقاط التالية:

أولاً: إن رئيس وأعضاء المجلس البلدي ومعهم أبناء البلدة، يرفضون بشكل قاطع الممارسات الفظيعة التي أقدم عليها أحد أبناء البلدة ويؤكدون أن كل هذه الارتكابات ليست من شيمنا ولا أخلاقنا ولا عاداتنا، ولا تمثل أهالي المجدل وهم منها براء، وهي لا تتعدى كونها عملاً فردياً لا يُعنى به إلا مرتكبه.

ثانيًا: لطالما شهدت بلدتنا حضوراً للعمال الزراعيين من مناطق أو بلدان أخرى، حيث كانوا يشعرون بأنهم في بيتهم وبين أهلهم لذلك نشدد اليوم على تحصين العلاقة مع أبناء عكار الذين تعرض عدد منهم بالأمس لهذه الاعتداءات ونؤكد أن ما يجمعنا بهم أكبر من أن يؤثر عليه ما ارتكب بالأمس،

كما أن العلاقات الانسانية التي تجمعنا بكل أبناء الوطن وكل الضيوف أكانوا عمال أم زائرين لبلدتنا تدفعنا لرفض وإدانة ما جرى بأشد العبارات.

ثالثًا: نطالب القوى الأمنية والسلطات القضائية باتخاذ كل الاجراءات اللازمة لمعاقبة من قام بارتكاب هذه الأفعال المشينة، ونؤكد أنه لا غطاء من قبلنا على أحد فكيف إذا كان ما قام به لا يشبهنا ولا يشبه حتى قيم وتقاليد بيته وأهله المعروفين بأصالتهم وأخلاقهم.

رابعًا: نؤكد أن المجدل وأبناءها هم عنوان لأفضل العلاقات مع كل أبناء الوطن وهم أخوة في الانسانية لكل من قصد بلدتهم وهكذا سيبقون، ولا يزايدنّ أحد علينا في هذا الموضوع في محاولة لصبّ الزيت على النار، لذلك وبما أن الموضوع أصبح في عهدة القوى الأمنية التي لنا كل الثقة بعملها،

لم يعد هنالك من داعٍ لاستثمار الموضوع في الاعلام وإثارة الغرائز وتأجيج الإشكالات".

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف