اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

مدد البرلمان المولدافي أثناء جلسته سريان مفعول حالة الطوارئ التي تم إعلانها في البلاد بسبب الوضع في أوكرانيا، لمدة 45 يوما ابتداء من الجمعة.

وصوت معظم أعضاء البرلمان لصالح هذا القرار.

وأشارت رئيسة الوزراء المولدافية، ناتاليا غافريليتسا، أثناء خطاب ألقته في جلسة البرلمان، ضرورة تمديد حالة الطوارئ إلى "الأخطار المتبقية لأمن الطاقة المولدافي وأمن حدودها وضرورة مواصلة إدارة سيول اللاجئين من أوكرانيا".

كما اعترفت بانخفاض عدد اللاجئين الأوكرانيين في الأسابيع الأخيرة، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن حوالى 80 ألف لاجئ أوكراني لا يزالوا متواجدين في أراضي البلاد.

وأضافت: "يجب أن نواصل دعمهم، كما يجب أن نكون جاهزين لاحتمال ازدياد سيول اللاجئين في حالة تصعيد التوتر في جنوب أوكرانيا".

وأشارت إلى المخاطر المتعلقة بإفشال الحلقات اللوجستية وضمان أمن الطاقة، موضحة: "في الوضع الحالي لا تزال الحكومة تحتاج إلى آليات لاتخاذ القرارات بشكل سريع وفعال. ويتعلق ذلك بعمليات تخصيص الأموال وتسهيل عمليات الإشراف الجمركي وإنشاء فرق حرس الحدود المشتركة وتنسيق عمل المراكز الجمركية اعتمادا على حجم البضائع وعدد الركاب وتحسين حركة البضائع وإلى آخره".

وتم فرض حالة الطوارئ في مولدافيا في 24 شباط الماضي. وفي نيسان الماضي مدد البرلمان سريان مفعول النظام الخاص لمدة 60 يوما إضافيا.

الأكثر قراءة

فترة تمرير الوقت بدأت بمسرحيّة «تأليف الحكومة» مع برنامج «قهر معيشي» «الكنافة» مُحفز في التأليف... واللبناني يُعاني الأمرّين لسدّ حاجاته اليوميّة إجتماع لوزراء الخارجيّة العرب في بيروت مع غياب سعودي وازن