اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

علمت «الديار» ان تحركا اوروبيا حصل اثر كلام رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي حيال اللجوء السوري في لبنان. ووفقا للمعلومات تلقى عدد من السفراء تطمينات رسمية من رئيس الحكومة بعدم اللجوء الى تسهيل او دفع هؤلاء الى الخروج عبر البحر نحو اوروبا، وجزم ان هذه الخطوة غير واردة على اجندة السلطات اللبنانية. وفهم الاوروبيون ان ما اراده ميقاتي هو اعادة طرح المسألة على «طاولة المجتمع الدولي» على امل تحصيل دعم اقتصادي للدولة اللبنانية تعويضا عن الخدمات التي تقدمها للنازحين السوريين، وفي هذا السياق، لفتت مصادر معنية بالملف الى ان اقدام رئيس الحكومة على تطمين الاوروبيين يفقده «ورقة» المناورة، وشبهت ما حصل بما جرى في ملف الترسيم والتخلي عن الخط 29 مجانا، واشارت الى ان رفع سقف التفاوض بات دون جدوى بعدما فقد عنصر «المفاجأة» عبر هذه التطمينات...؟! 

ابراهيم ناصر الدين - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/2015332

الأكثر قراءة

فترة تمرير الوقت بدأت بمسرحيّة «تأليف الحكومة» مع برنامج «قهر معيشي» «الكنافة» مُحفز في التأليف... واللبناني يُعاني الأمرّين لسدّ حاجاته اليوميّة إجتماع لوزراء الخارجيّة العرب في بيروت مع غياب سعودي وازن