اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قتل 21 شخصاً على الأقل ولا يزال اثنان في عداد المفقودين جراء سيول ضربت، الجمعة، مناطق في محافظة فارس بجنوب إيران، وفق ما أفاد مسؤولون، السبت.

وقال مدير جمعية الهلال الأحمر في المحافظة، حسين درويشي: "قتل 21 شخصاً ولا يزال اثنان في عداد المفقودين" جراء سيول أصابت منطقة استهبان، بحسب التلفزيون الرسمي.

أمطار غزيرة

من جهته أوضح حاكم استهبان يوسف كاركر أنه "قرابة الساعة الخامسة عصر الجمعة (12.30 بتوقيت غرينتش)، تساقطت أمطار غزيرة في بلدتي إيج ورودبال في الأجزاء الوسطى من استهبان، ما أدى إلى سيول"، لافتاً إلى أن "55 من فرق الإغاثة تشارك في عمليات الإنقاذ"، وفق وكالة الأنباء الرسمية "إرنا".

يشار إلى أن استهبان تقع على مسافة نحو 170 كلم شرق مدينة شيراز مركز المحافظة. ووقعت السيول في يوم عطلة أسبوعية خلال فصل الصيف، حيث تستغل العديد من العائلات الإيرانية الفرصة للتنزه في أماكن ذات مناخ معتدل مثل ضفاف الأنهار والبحيرات ومناطق جبلية.

ويرى العلماء أن التغير المناخي يزيد من حدة مظاهر المناخ القصوى، بما يشمل الجفاف إضافة إلى احتمال ارتفاع حدة العواصف والمطر.

فيضانات في مراحل متعددة

ويعد المناخ في جنوب إيران ووسطها جافاً إلى حد كبير، إلا أن هذه المناطق شهدت فيضانات في مراحل متعددة، بحسب فرانس برس.

ففي يناير الماضي، قضى 8 أشخاص على الأقل، غالبيتهم في محافظة فارس، جراء فيضانات في جنوب البلاد نتجت عن أمطار غزيرة.

كما أدت فيضانات واسعة النطاق بإيران في اذار ونيسان 2019، إلى مقتل 76 شخصاً على الأقل وأضرار قدرت قيمتها بحوالي ملياري دولار.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

بري على «خط» كليمونصو ــ معراب رئاسياً... وفرنجية أقرب الى «القوات» من «التيّار»! زيارة إستطلاعيّة أميركيّة دون نتائج... والتحرّك الفرنسي ــ القطري لملء الفراغ «إسرائيل» تزعم حصول حزب الله على صواريخ أرض ــ جو إيرانيّة «كاسرة للتوازنات»؟