اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

مع اقتراب انطلاق الدوري الإسباني لكرة القدم "ليغا" في 12 آب/أغسطس المقبل  يتطلع الحارس البلجيكي العملاق لريال مدريد تيبو كورتوا إلى الاستمرار في التألق بالذود عن مرماه وتقليل تلقي شباكه عددا كبيرا من الأهداف كما حقق هذا الأمر خلال المواسم الثلاثة الماضية.

ففي الموسم الماضي كان هو الحارس الأكثر تصديا للكرات بإجمالي 160 تصد وجاء خلفه في المركز الثاني حارس فريق ايمبولي فيكاريو (152) ومانشستر  دي خيا (148) وفرانكفورت تراب (148).

وكان كورتوا أحد المنافسين الأقوياء على جائزة زامورا التي حققها الحارس المغربي ياسين بونو وكانت أرقامه في دوري أبطال أوروبا صاعقة إذ نجح بـ59 تصد خلال الموسم الماضي في البطولة التي انتزعها ريال مدريد من ليفربول في نهائي أكثر من رائع كانت فيه بصمات كورتوا واضحة للعيان، وبالفعل قدم حارس مرمى ريال مدريد أداء استثنائيا وظفر برجل المباراة ليقود "الميرينغي" إلى المجد في دوري أبطال أوروبا، بعد أن قام بـ9 تصديات في المباراة النهائية.

والأرقام التي حققها تيبو كورتوا تجعله المرشح الأول للفوز بجائزة "ليف ياشين" التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" لأفضل حارس في العالم بالاضافة إلى جائزة "الأفضل" التي تمنح من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لأفضل حارس كل عام.

ولد كورتوا في مدينة بري في فلاندر البلجيكية وبدأ مسيرته مع نادي بيلزن المحلي في مركز الظهير الأيسر ولكن بعد فترة وجيزة وتحديدا في عام 1999، انضم إلى نادي جينك وهو في سن صغيرة وقرر أن يتحول إلى مركز حراسة المرمى، فكانت بداية النجومية لهذا الفتى العملاق الذين يبلغ حاليا من الطول 1,99 سنتم،

وفي عام 2011، انضم كورتوا لنادي تشيلسي الإنكليزي  مقابل 9 ملايين يورو بعقد يمتد إلى خمس سنوات وبعد أسابيع قلبلة تمن إعارته إلى نادي أتلتيكو مدريد الإسباني. وتم منحه القميص الذي يحمل الرقم 13 والذي كان بحمله دافيد دي خيا الذي طار إلى فريق مانشستر يونايتد لخوض تجربة جديدة في الدوري الإنكليزي هذا الدوري الأصعب والأقسى في الملاعب الأوروبية.

وبفضل تألقه واستقبال شباكه لأقل عدد ممكن من الأهداف خلال موسم 2013–20144، ساهم كورتوا بشكل مباشر في تحقيق أتلتيكو مدريد لقب الدوري الإسباني وهو الأول منذ عام 1996. وهكذا، تم ترشيحه كأفضل حارس مرمى في الدوري.

بعدها عاد كورتوا إلى الدوري الإنكليزي مع فريقه تشلسي وحافظ على نظافة شباكه في 16 مباراة في الدوري، وفاز  بجائزة القفاز الذهبي إلى جانب أول لقب له مع تشيلسي عام 2015، حين هزم توتنهام هوتسبير 2–0 في نهائي كأس الرابطة،  إضافة إلى لقب بطل للدوري، فجمع المجد من أطرافه.

وفي عام 2018 حط كورتوا رحاله في العاصمة الاسبانية ولعب لريال مدريد وحقق أول ألقابه مع الملكي بعد الفوز 4–1 على نادي العين الإماراتي في نهائي كأس العالم للأندية 2018، وفي العام المذكور عينه قاد منتخب بلاده بلجيكا إلى المركز الثالث في بطولة كأس العالم في روسيا على حساب منتخب "الأسود الثلاثة" إنكلترا ويومها فازت بلجيكا بهدفين نظيفين.

الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور