اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تراجعت أسعار النفط نحو واحد بالمئة في التعاملات المبكرة، اليوم الأربعاء، قبل أن تقلص بعض الخسائر التي استبقت اجتماع منتجي أوبك+ وسط مخاوف من تباطؤ النمو العالمي الذي يؤثر على الطلب على الوقود وارتفاع الدولار.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 38 سنتا أو 0.4 بالمئة إلى 100.16 دولار للبرميل. وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط (WTI) بمقدار 35 سنتا ، أو 0.4٪ ، إلى 94.07 دولارا للبرميل.

وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا المعروفين باسم أوبك+ اليوم الأربعاء.

وقالت مصادر في أوبك+ إن المنظمة ستبقي على الأرجح الإنتاج دون تغيير في أيلول أو ترفعه قليلا.

ولا يتوقع المحللون أي تغيير بسبب التوقعات الضعيفة للطلب مع تنامي مخاوف الركود، وقالوا إن السعودية "أكبر منتج" قد تكون مترددة في زيادة الإنتاج على حساب روسيا الشريكة في أوبك+ والتي تضررت من العقوبات بسبب الصراع في أوكرانيا.

وهناك عدة عوامل تؤثر على توقعات الطلب، بما في ذلك المخاوف المتزايدة من الركود الاقتصادي في الولايات المتحدة وأوروبا، وضائقة الديون في اقتصادات الأسواق الناشئة، وسياسة الصين COVID-zero التي تحد من النشاط في أكبر مستورد للنفط في العالم.

كما أثر ارتفاع الدولار، مدعوما بالتعليقات الصادرة عن مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي الأميركي الذين ألمحوا إلى زيادة أسعار الفائدة لتهدئة التضخم على أسعار النفط حيث أن الدولار الأميركي الأكثر ثباتا يجعل النفط أكثر تكلفة لحاملي العملات الأخرى.  

الأكثر قراءة

الدولار الى تصاعد و350 قاضياً توقفوا عن العمل والمساعدات الاجتماعية تبخرت اجتماع بعبدا مجاملات وميقاتي متمسك بابعاد فياض وشرف الدين وسلام خلافات عاصفة حول الصلاحيات في لجنة النازحين واستياء سوري من ميقاتي