اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


رأى عضو المجلس المركزي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق أنه "عندما يصل الأمر إلى تبرئة من تلطّخت أيديهم بدماء الشهداء، فهذا يعتبر إساءة لكل تضحيات الشهداء واستفزازا لآلاف الأسرى والجرحى ولكل شرفاء الوطن".

واكد قاووق خلال احتفال تكريمي أقامه "حزب الله" في حسينية بلدة ديركيفا الجنوبية أن "اللبناني الذي يعيش في الكيان الإسرائيلي ولا يزال يحمل البندقية الإسرائيلية ويلبس ثياب الجيش الإسرائيلي، هو خائن وعميل"، وقال:"الأحداث الأخيرة كشفت وبيّنت أن هناك قيادات ومسؤولين وأحزابا وسياسيين يريدون أن يخوّنوا المقاومة ويبرئوا العملاء"، لافتا الى ان "قضية الثروات النفطية والغازية كانت لسنوات رهينة التسويف والمماطلة والابتزازات الأميركية لإخضاع لبنان بالشروط الإسرائيلية، ولكن المقاومة أتت بمسيّراتها لتحرر قضية الثروات النفطية والغازية من أي ابتزاز أميركي، ولتنهي مرحلة التسويف والمماطلة".

وختم مؤكداً أننا على "ثقة كاملة أن لبنان سيستعيد كامل حقوقه النفطية والغازية دون قيد أو شرط ومن موقع القوة والاعتزاز، لا من موقع المذلة". 

الأكثر قراءة

قريباً .. أغنية باللهجة العراقية للفنان "ورد الطيراوي"