اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في الذكرى السنوية الثانية للمأساة المؤلمة التي شهدها مرفأ بيروت عام 2020، أكد بيتر بو صعب شقيق شهيد فوج الأطفاء جو بو صعب الذي قضى في الانفجار مع فريق الفوج الذي كان على مداخل العنبر رقم 9، في حديث خاص لموقع "الديار" أن "لا شيىء سيخيفنا وأن قصة انهيار الاهراءات اعتدنا عليها وعلى هكذا تصرفات"، مشيراً الى أنه في حال حصل الأمر وانهارت الصوامع لحظة وجودهم خلال المسيرة قبالة المرفأ "فسنبقى في مكاننا مع التزام الكمامة".

وعن وضع الأهالي حالياً، أشار بو صعب الى "أن الذي نريد أن نفعله سيطبق، والباقي على الله".

وكشف بو صعب ان المسيرة ستنطلق من مقر فوج الاطفاء نحو تمثال المغترب قبالة موقع الانفجار في المرفأ "وستكون هناك رسالة من الأهالي وكلمات في المناسبة".

يشار الى أن قضية انفجار المرفأ متوقفة حالياً قضائياً، بسبب كف يد قاضي التحقيق طارق البيطار، علماً أن القضية أخذت وقتاً طويلاً ضائعاً من الأخذ والرد. 

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!