اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تتوالى الأحداث الأمنية المتفرقة في الولايات المتحدة الأميركية، حيث أعلنت السلطات أن 4 أشخاص قتلوا في مسكنين ببلدة لوريل الزراعية الصغيرة بولاية نبراسكا الأميركية، أمس الخميس، في واقعتين تحقق الشرطة فيهما على أنهما جريمتان.

واستجابت الشرطة المحلية وإدارة الإطفاء لواقعة المسكن الأول بعد أن اتصل شاهد للإبلاغ عما وُصف بأنه انفجار تلاه حريق، لتعثر على أحد الضحايا.

وبعد وقت قصير، تلقت الشرطة بلاغا عن حريق ثان في منزل على بعد عدة شوارع، حيث عُثر على 3 ضحايا آخرين.

وقالت دورية ولاية نبراسكا، وهي إحدى وكالات إنفاذ القانون، في مؤتمر صحافي، إنه يجري التحقيق في الحادثتين على أنهما جريمتان.

ولوريل هي مجتمع زراعي صغير يقع على بعد 64 كيلومترا تقريبا غرب مدينة سيوكس بولاية أيوا.

يشار الى أن الولايات المتحدة تشهد منذ فترة عمليات إطلاق نار ومحاولات قتل في وقت تزداد فيها عمليات الجريمة، وذلك بسبب تفلت السلاح الفردي بين المواطنين، علماً أن مجلس النواب الأميركي أقر أخيراً، بعد ضغوطات كبيرة، قانوناً يحد من بيع البنادق الهجومية.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

أعنف ردّ للاشتراكي على المنتقدين لجنبلاط واجتماعه بحزب الله : ما زالوا في الماضي العريضي لـ «الديار» : جنبلاط طرح إمكان المجيء برئيس للجمهورية لا يشكل تحدياً لأحد إدارة ١٤ آذار للملفات هي الأسوأ والبعض يريد الحلول على «الساخن»