اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نفى الأزهر الشريف ما تردد عن صلة قرابة تجمع الشيخ الظواهري شيخ الأزهر الأسبق، بزعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري، مؤكدة أن هذه الشائعات غير حقيقية.

وأوضح الأزهر على موقعه الالكتروني أن "أيمن الظواهري اسمه: أيمن محمد ربيع مصطفى عبدالكريم الظواهري، وولد عام 1951، في حين أن الإمام الأكبر اسمه كاملا هو: محمد الأحمدي إبراهيم الظواهري، وولد عام 1878، وهو ما يظهر أن الشيخ الظواهري ليس عمه قطعا، ويظهر من الاسم أنه أيضا ليس ضمن أجداده".

وأضاف مرصد الأزهر أن "الشيخ الظواهري مات قبل ولادة أيمن الظواهري بأكثر من خمس سنوات، فليس هناك اتصال زماني ولا مكاني به من قريب أو بعيد، فقط مسمى العائلة، وهذا لا يسيء للإمام الظواهري، فكم من عائلة صالحة خرج منها فرع عاق أساء إلى عراقتها وجعل اسمها وصمة في جبين التاريخ".

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن أعلن ، مقتل زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري في غارة أميركية في أفغانستان.

وتولى أيمن الظواهري قيادة تنظيم "القاعدة" في عام 2011 بعد مقتل أسامة بن لادن على يد قوات العمليات الخاصة الأمريكية في مخبئه في باكستان.

الأكثر قراءة

أعنف ردّ للاشتراكي على المنتقدين لجنبلاط واجتماعه بحزب الله : ما زالوا في الماضي العريضي لـ «الديار» : جنبلاط طرح إمكان المجيء برئيس للجمهورية لا يشكل تحدياً لأحد إدارة ١٤ آذار للملفات هي الأسوأ والبعض يريد الحلول على «الساخن»