اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

«الميتافرس».. مصطلح سيقلب الواقع التكنولوجي لشبكة الإنترنت والشركات الرقمية، بل وكل منصات التواصل الإجتماعي رأساً على عقب. هو ببساطة مصطلح ظهر في رواية خيال علمي، سيتيح كل التفاعلات في مجالات المال والأعمال والتعليم باستخدام الواقع الإفتراضي.

باختصار، هي مساحة مجردة على الإنترنت يمكن إنشاؤها باستخدام الواقع

المعزز والواقع الافتراضي، أي إنشاء رقمي للمساحة التي يمكن الوصول إليها عبر الإنترنت، ويمكن تحسين التجربة بشكل أفضل عبر استخدام سماعات الرأس AR / VR و 3 D.

أما حول إمكانية بروز أي قيود للـ»ميتافرس»، فما من قيود على ما يمكن القيام به، فهو يفوق الخيال نظرًا لأن «ميتافرس» مساحة افتراضية وليست مساحة مادية. إن مفهوم «الميتافرس» جديد بالكامل ويتم إجراء الأبحاث حول ما يمكن أن يحققه في المستقبل. فالألعاب تتجلّى في المقام الأول ضمن اهتمامات «ميتافرس» وتعتبر الأفضل للاستخدام ، ليليها قطاع العقارات الذي يخطو خطوة تلو الأخرى نحو هذا المجال. هذا فضلاً عن مجال الأزياء والشركات والعلامات التجارية التي بدأت بحجز أماكن لها في عالم «الميتافرس».

أفضل 4 منصات ميتافرس

- ديسينترا لاند (Decentraland): هي أول منصة مدعومة بالكامل من شبكة «البلوكتشين» (blockchain) في الميتافرس، مدعومة من واحدة من أقوى العملات الرقمية في العالم وهي عملة «إيثريوم» (Ethereum). إذ يمكن للمستخدمين من خلالها إنشاء التطبيقات الخاصة بهم واستثمارها، كما أن لهم حق شراء وبيع وتأجير العقارات الافتراضية داخلها وتتضمن مجتمع رقمي افتراضي كامل وقرى ومدن وشوارع وشخصيات حقيقية.

- ساند بوكس (Sandbox) : هي منصة ألعاب إفتراضية حيث يمكن للاعبين بناء تجارب الألعاب الخاصة بهم وامتلاكها وتحقيق الدخل منها على شبكة بلوكتشين إيثيريوم.

فهي لعبة للهواتف المحمولة و Microsoft Windows ، تم تطويرها بواسطة استوديو الألعاب Pixowl وتم إصدارها في 15 أيار 2012.

وتتكون منصة ألعاب ساند بوكس من 3 منتجات متكاملة توفر معا تجربة شاملة للمحتوى الذي ينشئه المستخدم، مما يرشحها كي تكون من أقوى منصات التواصل الاجتماعي في المستقبل.

- روبلوكس (Roblox): هي لعبة افتراضية تستقطب ملايين الأشخاص في العالم، وكذلك عددا كبيرا من الشركات والمستثمرين، وتضم مجتمعا رقميا شاملا، وهي منصة ميتافرس يمكن للمستخدمين من خلالها ممارسة الألعاب التي صنعها مستخدمون آخرون، وكسب الأموال منها.

وهي متوافرة على أجهزة «أندرويد» (Android) و»آي أو إس» (IOS) و»إكس بوكس» (Xbox)،

- إكسي إنفينيتي (Axie Infinity): هي عملة رقمية قائمة على مبدأ اللعب من أجب الريح، حيث يمكن للمستخدمين ربح عملة إكسي إنفينيتي من خلال لعبها والتداول بها. وهي لعبة ميتافيرس قائمة على شبكة البلوكشين، حيث يقوم اللاعبون بجمع وصنع وتربية حيوانات رقمية أليفة، وكل واحدة منها فريدة من نوعها تسمى «إكسي» (Axies) والتي يمكن استخدامها للمنافسة في لعبة بطاقات خاصة تعتمد على الأدوار.

«ميتافرس».. التغيير الجديد

إن «الميتافرس» هو ببساطة التغيير الجديد، وبما أن التغيير في العقد الماضي كان سريع لدرجة أن جيل الألفية بدأ في اعتماده بوتيرة سريعة. كان التغيير الأول هو استخدام وسائل التواصل الاجتماعي التي أعطت الاتصالات الاجتماعية نموذجًا جديدًا والآن ستجلب الميتافرس اتصالًا اجتماعيًا آخر في العالم الافتراضي، مع تبني العديد من عمالقة الإنترنت «الميتافرس».

إلى ذلك، ستتعير طرق العمل ستتغير تماماً كحقبة الإعلان عن الإنترنت ووسائل التواصل الإجتماعي التي خلقت موجة تغيير في جميع القطاعات. فعلى سبيل المثال لا الحصر، تمتلك شركة إنشاءات موقعًا إلكترونيًا ومنصات تواصل اجتماعي، وبالمثل سيكون لديها «ميتافرس» لعقد اجتماعات العمل ومناقشة المشاريع وعقد الصفقات وما إلى ذلك.

لذلك، في النهاية سيعتمد الجميع على «الميتافرس»على المدى الطويل ويصبح جزء لا يتجزّء من حياتنا.

صحيح أن «الميتافرس» لا يزال في مراحله الأولى ولكن أصبحنا نتبنى التغيير بسرعة، فضلاً عن دور جائحة كورونا، التي علّمتنا أن نتبنى التغيير بشكل أسرع. فكيفما تطورنا من استعمال الطوب والهاون وانتقلنا إلى الإنترنت ، فإن الواقع الافتراضي هو التبني التالي الذي نتجه إليه.

دور الإنترنت

في تطوير «الميتافرس»

أمّا حول دور الإنترنت في تطوير «الميتافرس»، فتعتبر وسائل التواصل الاجتماعي عاملاً مساعدًا، تمامًا مثل المكمّلات الغذائية . ففي عصر الإنترنت، من المستحيل لأي شركة ألا يكون لها أي وجود على وسائل التواصل الاجتماعي، وتعتمد المنصة التي تختارها كل شركة على الجمهور. باختصار، وسائل التواصل الاجتماعي عرّفت العالم على»ميتافرس» وستظل هي الوسيلة المعتمدة في العالم الحقيقي أو بالأحرى الواقع.

كما أنه بات من المؤكّد أن جميع الشركات ستفرض وجودها في «الميتافرس»، تماماً كما فعل عمالقة الإنترنت في أوائل عام 2000 وعمالقة وسائل التواصل الاجتماعي في العام 2010، ها بنا اليوم نواكب ظهور عمالقة «الميتافرس».

القطاعات كافّة تحجز

مكاناً لها في الميتافرس

يعتبر سوق العقارات واحد من أهم القطاعات التي تتّجه صوب الميتافرس، حيث بات يشهد سوق العقارات الافتراضية إقبالاً كبيراً من قبل عمالقة التكنولوجيا وشركات العقارات الافتراضية لتأسيس مواقعها الخاصة في عالم ميتافيرس والاستفادة من قدراتها. فضلاً عن أهم العلامات التجارية العالمية التي تتحدّر من مختلف القطاعات مثل Nike, Gucci, Elie Saab, Ferrari, Burberry , Balenciaga وغيرها الكثير.

أخيراً وليس آخراً، أسئلة كثيرة ستراود أذهانكم بعد قراءة هذا المقال، ولكن ما يسعنا قوله هو أن «الميتافرس» هو باختصار نهضة تكنولوجية كبيرة بانتظارنا قادرة أن تقلب حياتنا رإساً على عقب وتقرّب المسافات أكثر فأكثر بيننا. هو عالم جديد ومثير آت، على أمل أن نتمكن من فكّ «شيفراته» ونغوص أكثر فأكثر في أعماقه!  

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!