اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن المتحدث باسم حركة "طالبان" الأفغانية ذبيح الله مجاهد، اليوم السبت، أنّه لم يُعثر على أيّ جثة في موقع مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، الذي أعلنت واشنطن مؤخراً مقتله في غارة على منزله في كابول.

وقال مجاهد في تصريحات لإذاعة "راديو آزادي" الدولية: "هذا الأمر برمّته لا يزال قيد التحقيق، ولم نعثر على أي جثة بعد، والمواد المستخدمة في الهجوم دمرت كل شيء بالكامل".

ويوم الخميس الماضي، أعلنت حركة "طالبان"، في بيان، أنّها لم تكن على دراية بوجود زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري على أراضي أفغانستان، مشددةً على أنّ تنفيذ واشنطن عملية عسكرية داخل الأراضي الأفغانية يعد انتهاكاً لاتفاق الدوحة.

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، الاثنين الماضي، مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في غارة أميركية نُفذت في أفغانستان.

وندّد المتحدث باسم حركة "طالبان" بوقوع غارة في منطقة سكنية في كابول، ووصفها بأنّها "خرق واضح للمبادئ الدولية".

يُذكر أنّ الظواهري تسلّم زعامة تنظيم القاعدة بعد مقتل أسامة بن لادن في باكستان عام 2011.

وتحول الظواهري إلى أحد أكبر المطلوبين في العالم، بعد اعتباره من العقول المدبرة لهجمات أيلول/سبتمبر عام 2001 في الولايات المتحدة، التي أودت بحياة ثلاثة آلاف شخص.

وهذه العملية الأولى العلنية للولايات المتحدة ضد هدف للقاعدة في أفغانستان منذ الانسحاب الأميركي من هذا البلد.
الميادين 

الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور