اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وصل رئيس المجلس العسكري الانتقالي في تشاد محمد إدريس ديبي إلى الدوحة، تمهيدا لتوقيع مرتقب لاتفاق سلام مع المعارضة المسلحة، وفق ما أفاد دبلوماسيون.

ومن المقرر أن تشهد الدوحة استئناف المحادثات بين الحكومة التشادية والجماعات المسلحة بعدما أرجئت مرارا، حيث وُضع جدول زمني مدته 18 شهرا لتنظيم انتخابات وطنية منذ بدء المحادثات في 13 آذار الماضي. 

وسبق أن اشترطت مجموعات معارضة لاستكمال المحادثات أن يمتنع ديبي عن الترشح للانتخابات، لكن الحكومة تصر على أنه لا يمكن مناقشة هذا المطلب إلا في حوار وطني.

وبموجب الاتفاق الذي يُفترض توقيعه الاثنين المقبل، سيلتزم المجلس العسكري والجماعات المعارضة وقفا شاملا لإطلاق النار ومنح ضمانات أمنية لقادة الجماعات المسلحة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر دبلوماسية أن عراقيل اللحظات الأخيرة قد تؤدي إلى إرجاء التوقيع، حيث ذكر أحد الدبلوماسيين أن جزءا من الحكومة التشادية لا يؤيد بالكامل المفاوضات، ويسعى إلى الحؤول دون توقيع الاتفاق بصيغته الحالية.

وأضاف أن وفد الحكومة طلب في اللحظات الأخيرة تعديل نص الاتفاق بعدما وافق عليه جميع الفرقاء.

ونُصّب محمد إدريس ديبي رئيسا للمجلس العسكري في نيسان 2021 غداة إعلان مقتل والده على الجبهة في مواجهات مع المعارضة المسلحة، وذلك بعدما حكم تشاد لأكثر من 30 عاما.

الأكثر قراءة

بالصورة - رسالة من عسكري في الجيش بعد إقدامه على الإنتحار: سامحيني!