اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكرت صحيفة "صنداي تليغراف"، "أن ليز تراس المرشحة الأوفر حظا لتولي منصب رئيس وزراء بريطانيا المقبل، تعتزم الإسراع في إجراء تخفيضات ضريبية في وقت مبكر، من أجل تعزيز اقتصاد البلاد المتعثر."

وقالت الصحيفة "إن تراس تفكر في تسريع خطتها ستة أشهر لوقف زيادة مساهمات التأمين الاجتماعي هذا العام، في حين كان من المقرر أن تبدأ في نيسان 2023"، مضيفة "أن مستشاري تراس يعتقدون أن هذا الخفض يمكن أن يتم في غضون أيام من ميزانية الطوارئ التي ستقدمها حكومتها في ايلول، إذا فازت بسباق قيادة حزب المحافظين الحاكم الذي من المقرر أن ينتهي في الخامس من ايلول".

ويقول منافس تراس، وزير المالية السابق ريشي سوناك، "إن خفض الضرائب الآن سيزيد من معدل التضخم المرتفع في بريطانيا والذي من المتوقع أن يتجاوز 13 في المئة في تشرين الاول، وفقا لأحدث توقعات بنك إنجلترا."

وقال بنك إنجلترا أيضا "إن بريطانيا ستدخل في ركود لمدة 15 شهرا يبدأ في وقت لاحق من هذا العام، وهو أمر تقول تراس إنه يزيد من أهمية خطتها لخفض الضرائب."

وقالت تراس في صحيفة "صنداي تليغراف"، إنها تريد "معالجة أزمة تكلفة المعيشة على الفور من خلال خفض الضرائب ووقف الزيادة في التأمين الوطني وتعليق الضريبة الخضراء على فواتير الطاقة".

ويقترح سوناك نهجا مختلفا من خلال تقديم دعم مباشر للأسر ذات الدخل المحدود الأكثر تأثرا بالارتفاع المفاجئ في فواتير الكهرباء، والتي سترتفع بشكل حاد مرة أخرى في تشرين الاول المقبل.


الأكثر قراءة

بالصورة - رسالة من عسكري في الجيش بعد إقدامه على الإنتحار: سامحيني!