اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أشار رئيس مجلس الدوما الروسي ​فياتشيسلاف فولودين​، في تصريحٍ على وسائل التواصل الإجتماعي، إلى أن "ممارسات الولايات المتحدة وأوكرانيا وعواصم غربية أخرى تحمل في طياتها خطر وقوع كارثة نووية في ​محطة زابوروجيا​ النووية"، معتبرا أن "المسؤولية عن ذلك سيتحملها بدرجة أولى الرئيس الأميركي ​جو بايدن​ ونظيره الأوكراني ​فولوديمير زيلينسكي​، وكذلك قادة الدول الأوروبية الذين يبدون موافقتهم الضمنية على تنفيذ هجمات تستهدف هذه المحطة النووية".

وتأتي مواقف مجلس الدوما بعد تأكيد مندوب روسيا الدائم لدى مجلس الأمن الدولي ​فاسيلي نيبينزيا​، في وقت سابق أمس، أن "الهجمات الأوكرانية على محيط محطة زابوروجيا النووية، قد تؤدي إلى كارثة نووية على غرار ما حدث في تشيرنوبيل"، لافتا إلى أن "كييف لا تزال تستهدف الموقع".

ومن جهته، كان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد دعا، "المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري لإخراج الروس من المحطة النووية"، في ظل تبادل للاتهامات بين موسكو وكييف بشأن الوضع الأمني فيها.

الأكثر قراءة

عمليّة إسرائيليّة لتفكيك لبنان