اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رجحت مصادر سياسية مطلعة أن يعمد الرئيس ميشال عون في الايام والاسابيع المقبلة لـ"رفع الصوت أكثر فأكثر وتسمية الأمور بأسمائها بعدما لم يعد هناك ما يخسره"، لافتة في تصريح لـ «الديار» الى انه "بعدما تم افشال عهده، وقد بات محسوما انه غير قادر على تأمين وصول صهره النائب جبران باسيل لخلافته في بعبدا، لم يعد هناك ما يخسره وسيلجأ لسياسة "عليي وعلى أعدائي"، وسيكون معارضا شرسا من جديد بعد انتقاله مجددا الى الرابية".

بالمقابل، ورغم ما تردد عن ان رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي أبلغ الوزراء خلال اجتماع وزاري يوم أمس، أنه سيزور الرئيس عون لبحث ملف التشكيل، رجحت مصادر مطلعة ان يقوم بذلك لـ"رفع العتب ورفع المسؤولية عنه والقول بأنه يقوم بما عليه، لكن العرقلة تتحمل مسؤوليتها بعبدا"، واوضحت المصادر في تصريح لـ «الديار» ان "اللقاء الذي عقد بالأمس ليس اجتماعا للحكومة انما لقاء تشاوريا بين الوزراء ورئيس الحكومة تم خلاله بشكل اساسي بحث ملف رفع الدولار الجمركي لأنه دون ذلك ستتعمق الأزمة المالية أكثر فأكثر". وأضافت: «الرئيس عون لا يزال عند موقفه الرافض السير بالدولار الجمركي عبر مرسوم ويدفع للسير به من ضمن الموازنة او بقانون في مجلس النواب، ويبدو ان التفاهم النهائي لم يحصل بعد حول هذا الموضوع». 

بولا مراد - لديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي: 

https://addiyar.com/article/2030871


الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد