اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

فيما يخص الإنتخابات الرئاسية، أشارت المعلومات إلى ان الاميركيين مضطرون في النهاية الى الحديث مح حزب الله، كونه ناخباً اساسياً، وهذا المسار لن يتبلور قبل منتصف تشرين الاول بعد أن يدعو الرئيس نبيه بري الى سلسلة جلسات لن تنتج رئيساً، ما يفتح الطريق الى دخول كل العاملين على الملف اللبناني للوصول الى رئيس توافقي مقبول من الجميع يدير الازمة، لأنه من رابع المستحيلات ان يرى لبنان النور، والازمة في سوريا مفتوحة، والاضطرابات في العراق قائمة والقضية الفلسطينية ملتهبة، اما المرشحون للرئاسة فلا يمكن استثناء احد حتى الان من القيادات السياسية والعسكرية والامنية والادارية المارونية أضافة الى كل من يتعاطى الشأن العام، والخطوط مفتوحة على كل الجهات.

رضوان الذيب  -الديار 

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي: 

https://addiyar.com/article/2034602

الأكثر قراءة

الأسد استقبل الوفد اللبناني... وميقاتي تجاوب مع موقف «الثنائي» بكسر قانون قيصر «الإشتراكي» يتبنّى العماد جوزاف عون في جولاته... وخلاف سعودي ــ أميركي مع بقيّة الأطراف حول حزب الله المعالجات الحكوميّة للأزمات الإجتماعية على «الورق»... وتشكيك بإجراء الإنتخابات البلديّة